youtube

facebook6

خازن الكراهية

كتبه  أحمد بن راشد بن سعيد
قييم هذا الموضوع
(0 تصويتات)

عاش حياته مرتزقاً. قبض من هناك وهناك، بالملايين، وبالدولار، وأخيراً باليورو. ساعدته الظروف، لاسيما علاقاته ببعض أفراد النخب السعودية الذين يقدسون نصارى لبنان. حاطب ليل، خابط وديان، متقلب كالطقس، أرعن، ظاهر الغباء، فكأنه، كما قال الرافعي عن طه حسين، كشبكة الصائد، كلها عيون وخروق، وبين كل خرق وخرق عقدة.
طالما «ضحك» جهاد الخازن، الأرثوذكسي الفلسطيني-اللبناني، على قراء كثيرين بأسلوبه الكتابي الذي لم يشدني يوماً. لم أقرأ أبداً بين سطوره الصدق، وهو أهم معايير القبول والنجاح في الكتابة. ينتقل في مقالاته بين فكرة وأخرى، مباهياً بمغامراته، ومختلقاً قصصاً من بنات أفكاره غير البريئة، متظاهراً بالديموقراطية، وهو ألد أعدائها، إذا أتت رياحها بما لا تشتهي سفنه، وكم فعلت! كاتب يفتقر إلى الاحترام؛ لأنه يقف مثلاً مع السادات اليوم، ثم ينقلب عليه غداً، ويمجد صدام في الليل، ويلعنه في النهار، بحسب التوجيه الذي يصله من «عيون» و «آذان» يعرفها. تربع الخازن طويلاً على أعمدة الرأي ولم يُزحزح عنها، لأنه لم يكن يغضب أولياء نعمته، وكان يتحسس نبضهم جيداً، ويجيد الرقص على إيقاعهم!
ثم جاء مرسي والإخوان! فكان لا بد له أن يغمس أصابعه في بحر الأكاذيب ضدهم، والذي ولغ فيه كثيرون غيره. سأتناول هنا نماذج سريعة من غسيله الذي ينشره على ظهر صحيفة شعارها شطر بيت لشوقي: «إن الحياة عقيدة وجهاد»، وقد حوله بفجوره في الخصومة، وتحامله البذيء إلى: «إن الحياة مكيدة وفساد». في 5 تشرين الثاني/نوفمبر 2013 زعم الخازن أن «خصوم الإخوان في مصر «لم يفعلوا شيئاً (ضدهم) على امتداد سنة»، وإنما انتظروا حتى أطاحت أخطاؤهم بهم، «وهذا يذكرني بمثل غربي يقول: لا تقتل رجلاً يحاول الانتحار». ويتهم الإخوان بالفشل في إدارة الاقتصاد إبان حكم مرسي عازياً السبب إلى «التلوث في القرى التي ولدوا فيها بين الدلتا والصعيد والذي أثر في عقولهم» زاعماً أن «خبراءهم الاقتصاديين كانوا سيفشلون في إدارة مقهى شيشة». ثم يسخر، وهو الكهل الذي نيّف على السبعين (مولود عام 1940) من الإخوان، قائلاً: «سمعت أنه عندما أطلق الإخوان المسلمون محطة تلفزيون خاصة بهم، بيع في مصر مليون تلفزيون، والمصري الذي لم يستطع بيع التلفزيون كسّره». ويفضّل الخازن (وهو ليس أكثر من بوق رضع من لبان النظام الرسمي العربي حتى ثمل) حسني مبارك على الرئيس مرسي بقوله إن الإخوان «حققوا في سنة ما احتاج حسني مبارك إلى 30 سنة لتحقيقه». طبعاً هو يكذب، ولكن ما تصنع بمستنقع يزعم أنه كاتب! في 7 تشرين الثاني/نوفمبر، علّق الخازن على ما سُمّي «محاكمة» الرئيس مرسي متهماً الرئيس بالجنون، وزاعماً أنه يشبه نابليون بونابرت من حيث بقاء كل منهما سنة في حكم مصر (هكذا)، بل قال كلاماً أحط وأرخص، ولم يسبقه إليه أحد من العالمين: «شخصياً، أعتقد أن مرشح الإخوان المسلمين لم يفز بالرئاسة، وإنما كانت منحة من المجلس العسكري الذي أراد أن يتجنب التظاهرات المليونية والإرهاب والتخريب، فلم يتجنب شيئاً، وإنما دفعت مصرُ كلها ثمن وصول الجماعة إلى الحكم على ظهر شباب الثورة، ولا تزال تدفع». ويستمر الخازن في السخرية من رئيس انتخبه شعبه وانقلب عليه العسكر بدعم أجنبي (ولا غرو، فهذه أخلاق السِّفْلة والجبناء) قائلاً إن مرسي يقيم الآن في سجن برج العرب، وكان بوسعه أن يكون في هذا المكان رئيساً لا سجيناً، «وربما كنت أجريت له مقابلة هناك، إلا أنه كما قال الشاعر في ظروف مشابهة أعطي مُلكاً، فلم يحسن سياسته، «وكل مَنْ لا يسوس الملك يُخلعُه» (اممم..لو أتيت إليه في مقابلة، لربما بصق حراسه في وجهك)! ويبلغ جهاد الخازن في العهر مداه، متجاوزاً في ذلك بلطجية السيسي وشبيحة بشار قائلاً: «عندي اقتراح للحكم الانتقالي في مصر، هو مصادرة كل أموال وأرزاق قادة الإخوان المسلمين بدءاً بالدكتور مرسي، وبيعها في مزاد علني، وتوزيع المال المجموع على أهالي ضحايا إرهاب الإخوان مثل الشرطيين الشهيدَيْن (الذين قتلهما إرهابي مسلم سني قرب الإسماعيلية)». ليس للحقد قاع، وليس للفجور سقف، وقد رضع هذا الموتور من التصهين حتى ثمل! ويضيف الخازن الذي يكاد الحقد يأتي على روحه من القواعد: «الإخوان المسلمون لن يعودوا إلى الحكم في مصر، بل أن سنتهم في الحكم دمرت سمعة الإخوان عبر الوطن العربي كله، وهم لن يحكموا في أي بلد آخر، من المغرب العربي حتى الخليج. وبقي أن يقتنع الإخوان بأنهم خرجوا من الحكم ولن يعودوا، وأن «شرعية» محمد مرسي أبطلتها شرعية الشعب وقد تظاهر 30 مليون مصري مطالبين بعزله». طبعاً، يستحيل أن يردد البوق غير صدى النافخ فيه، وهو لم يأت بجديد قط، بل كانت بضاعته هي الغل الذي طالما «اختزنه» في صدره للإسلام وأهله. والنار تأكل نفسها..إن لم تجد ما تأكله! ولأن الذي تستبد به الكراهية، لا يقر له قرار، ويفقد توازنه حتى يسقط من أعين الناس، فقد بق الخازن البحصة التي تؤكد تماهيه الأبدي مع الدكتاتورية متسائلاً: هل لاحظتم أن مرسي أمام القضاء في صحة طيبة ولا يبدو عليه خوف أو ضغط؟ «السبب أن الحكم الانتقالي عامله باحترام ورفق كما لم يُعامَل الرئيس حسني مبارك عندما سُجن وأهين، وهو مسن مريض، وواجه اتهامات خرقاء لم يثبت منها شيء على الإطلاق»! ثم يوجه خازن الكراهية «نصيحته» إلى الإخوان: كفوا عن ممارسة الإرهاب أو التشجيع عليه. قديماً، استهجن الناس العاهر التي تعظ بالشرف! في 9 تشرين الثاني (نوفمبر) شن خازن الكراهية هجوماً على قناة الجزيرة (التي فككت خطاب الانقلابيين وفضحت أبواق دعايتهم كالخازن نفسه). قال بكل صفاقة (شأنه شأن طغمة الانقلاب والردة في مصر): «تلفزيون «الجزيرة» باللغة العربية يمثل الإخوان المسلمين في مصر، ويعكس وجهة نظرهم، ويروّج لهم. لا موضوعية ألبتة في نقل «الجزيرة» أخبار مصر، وإنما التزام كامل بالجماعة بعد أن كادت هذه في سنة واحدة أن تدمر ما بقي من اقتصاد البلاد واللحمة الوطنية». ويلجأ الخازن، والذي يزعم أنه «صحافي» و»عريق» أيضاً إلى التعبيرات السوقية، والنبز بالألقاب قائلاً إن «الجزيرة « تضم فيما يبدو «فريقاً إخبارياً «إخوانجياً» حتى العظم»، الأمر الذي يؤكد إفلاس الخازن وتهافته وفساد عقله، بل يعمي التعصب للدعاية الصهيونية أعين هذا البوق، فيزعم أن قناة العربية «أكثر موضوعية في تغطية أخبار مصر من الجزيرة». ولما كان الحقد سلطاناً يستولي على العقل، ويجعل صاحبه منفلتاً كالثور الهائج في ميدان مصارعة، فقد قال الخازن: «المعلومات الأكيدة، لا الآراء الذاتية، تقول إنهم (الإخوان) إذا لم يمارسوا الارهاب، فهم يشجعون عليه، وتاريخهم في الحكم وخارجه دليل قاطع، وعندما يُقتل شرطيان في الاسماعيلية، والدكتور محمد مرسي يُحاكَم، فالمسؤول عن القتل هم الاخوان وتحريضهم». يا سلام على أخلاق الصحافة! يا سلام على التحري والاستقصاء والتوازن! أي فضيحة «بشخاليل» لكاتب «الحياة» الشهير؟
ولا يكف الخازن عن اتهام «الجزيرة» بتشويه الحقائق والافتقار إلى المهنية (رمتني بدائها وانسلت) زاعماً أن القناة لم تشر «إطلاقاً» إلى «30 مليون مصري تظاهروا لإسقاط الرئيس مرسي»، وهي الملايين التي تمثل «الشرعية المصرية» بحسب زعمه، و»ألغت أي شرعية» لمرسي. واتهم الجزيرة بخداع الجماهير، وتبني «وجهة نظر الاخوان وحدهم رغم الفشل السياسي»، ورغم الإرهاب الذي خرج كله «من تحت عباءة الاخوان المسلمين، ومن ينكره ينكر ضوء شمس الظهيرة». ويختم خازن الكراهية مقاله بكلام غريب يؤكد توحش العلمانية العربية وإقصائيتها وكفرها بالتعددية، كما يشي حقاً بأن الرجل يحتاج إلى فحص عقله وهو يزحف نحو الثمانين. قال: «كل ما أريد هو أن يعمل سمو الشيخ تميم لتقويم ما اعوج من تغطية «الجزيرة» أخبار مصر».
أقترح أن تتبرع إحدى دور العجزة في بيروت الشرقية بإيواء خازن الكراهية الذي أصبح يهذي، وتثير حاله الشفقة، ويمكن أن تُخصص بعض أموال طغمة الانقلاب للاهتمام به؛ وفاء لتاريخ طويل من التقلب في أحضان الاستخبارات، والرقص على إيقاع أعداء العرب والمسلمين.

المشاهدات 655 مرة

الأكثر قراءة هذا الشهر

جديد المقالات

  • هدف وسط التيه ..! >

    مشكلة التيه الذي يشكو منه ابناؤنا لازالت تحتل الصدارة من بين ما يشكو منه الابناء في عمر الشباب . اقصد به ذلك الشعور المشتت في كل اتجاه ، بين تحقيق الآمال والطموحات الكبيرة والكثيرة ، وبين معرفة الطريق الامثل للوصول لتلك الآمال ، وبين معرفة الذات وإمكاناتها ومناسبة تلك الطموحات لها . كذلك الأهداف السليمة التي يجب أن يضعها الشاب أمامه ، ومقام الصواب فيها والخطأ المزيد...
  • طُوبى للناصحين ! >

    ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "الدين النصيحة". (ثلاثاً). قالوا: لمن يا رسول الله ؟ قال: "لله،ولكتابه ورسوله،وأئمة المسلمين وعامتهم". أخبر صلى الله عليه وسلم خبراً متضمناً للحث على النصيحة والترغيب فيها: أن الدين كله منحصر في النصيحة.يعني: ومن قام بالنصيحة،فقد قام بالدين ، وفسره تفسيراً يزيل الإشكال ، ويعم جميع الأحوال ؛ وأن موضوع النصيحة خمسة أمور ، باستكمالها يكمل العبد. أما المزيد...
  • (( واتبع هواه .....!) >

     بسم الله الرحمن الرحيم لا حَكَمَةَ له ولا زمام.. ولا قائد له ولا إمام....إلهه هواهيرد الدليل -إن خالف هواه - لأدنى احتمال ..!! ويستدل به - في موطن آخر- على ما فيه من إشكال ..!!هو فتنة كل جاهل...... ومأوى كل مبطل ....ومستشار لكل طاغية ..!هو خنجر في خصر الأمة....! وسوط يلهب ظهرها....! وعين يهتك سرّها ويظهرسوأتها ...!!هو داعية لتثبيط العزائم .. وإمام لكل خائن المزيد...
  • 1

شخصيات بناءة

  • قوة الكلمة >

    في بعض اللحظات لحظات الكفاح المرير الذي كانت الأمة تزاوله في العهد الذي مات. . كانت تراودني فكرة يائسة، وتلح على إلحاحا عني. . أسأل نفسي في هذه اللحظات. . ما جدوى أن تكتب؟ ما قيمة هذه المقالات التي تزحم بها الصحف؟ أليس خيرا من هذا كله أن تحصل لك على مسدس وبضع طلقات، ثم تنطلق تسوي بهذه الطلقات حسابك مع الرؤوس الباغية المزيد...
  • ( 8 ) قواعد مهمة لمن أراد نقاش المناوئين لدعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب- رحمه الله- >

    هذه ثمان قواعد أو تمهيدات أُراها مهمة لمن أراد الدخول في النقاش مع المناوئين لدعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب - رحمه الله - ؛ كي لا يكون الحوار معهم غير مجدٍ ، ويدور في حلقة مفرغة ، استللتها من كتابي " ثناء العلماء على كتاب الدرر السنية " ، مع التنبيه إلى أن توثيق النقول الآتية في المقال يجده القارئ في كتابي السابق ، وهو منشور في موقع هذا المزيد...
  • سيد قطب رحمه الله >

    فضيلة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي حفظه الله : كثرت الأقوال في سيد قطب رحمه الله ، فهذا ينزهه من كل خطأ، وذاك يجعله في عداد الفاجرين بل الكافرين فما هو الحق في ذلك ؟ الجواب : الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد فإن المفكر الأديب سيد قطب رحمه الله له أعداء كثيرون، يختـلفون في كيفية النقد وأهدافه المزيد...
  • 1

602 زائر، و3 أعضاء داخل الموقع

جديد الأخبار

  • الطائرات الروسية ترتكب مجزرة بالغوطة وأخرى بريف إدلب >

    ارتكبت طائرات الاحتلال الروسي مجزرة في الغوطة الشرقية بريف دمشق وأخرى بريف إدلب شمال سورية . وقضى قرابة الـ40 مدنياً وجرح العشرات بينهم أطفال ونساء إثر قصف من طائرات الاحتلال الروسي على مناطق متفرقة من سوريا، في حين استمرت فرق الدفاع المدني في العمل لساعات وهي تحاول انتشال العالقين تحت الركام. وقال مراسلون في ريف دمشق : إن 19 مدنيا قتلوا في المزيد...
  • السنوار: سليماني أكد وقوف إيران والحرس الثوري دفاعاً عن القدس >

    القائد العام لحركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار: الأخ قاسم سليماني تواصل مع القسام أكد وقوف إيران والحرس الثوري وفيلق القدس معنا دفاعاً عن القدس!رابط للفيديو :https://www.youtube.com/watch?v=JJG75iz-mOk المزيد...
  • روسيا تدعم الوجود العسكري الأمريكي في أفغانستان >

    أشاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بالوجود العسكري الأمريكي في أفغانستان. وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دفع بالمزيد من القوات إلى أفغانستان، التي غزتها قوات بلاده عام 2001. وأشار بوتين إلى أن "العلاقة مع واشنطن تظل معقدة"، لافتا إلى ضرورة التعامل مع تلك العلاقة بـ"موضوعية", على حد قوله. يذكر أن الولايات المتحدة كشفت في أغسطس الماضي عن استراتيجية جديدة تجاه كابل، المزيد...
  • 1

جديد الفتاوي

  • بقايا طلاء الأظفار (المناكير)، وأثره على الوضوء >

    السؤال امرأة على أظافرها مناكير (صبغ) وأزالتها قبل التطهر للصلاة، وبعد يومين تقريبا رأت بعض الآثار باقية على أظفارها، فماذا عليها؟ الجواب الحمد لله؛ يجب في الوضوء والغُسل الإسباغُ، أي: غَسل جميع ما يجب غسله في الغُسل والوضوء، وألا يترك من ذلك شيء، فإن نسي موضعًا من أعضاء وضوئه أو بدنه في الغُسل قبل أن تجف أعضاؤه، غسل الموضع وكفى، المزيد...
  • المشاركة والتهنئة بعيد ميلاد المسيح عليه السلام >

    السؤال صاحب الفضيلة الشيخ العلامة عبدالرحمن بن ناصر البراك أحسن الله إليك، كثرت في الآونة الأخيرة الضجة حول حكم الاحتفال بميلاد المسيح عليه السلام، وحكم تهنئة الناس بعضهم بعضاً بذلك، وكذلك حكم تهنئة النصارى مجاملة لهم أو بنية دعوتهم، وقد استدل بعضهم بسلام النبي صلى الله عليه وسلم على هرقل على جواز ذلك في الدعوة، فهل هذا القول معتبر، وهل المزيد...
  • حكم تهنئة الكفار بأعيادهم >

    ما حكم تهنئة الكفار بأعيادهم ؟ .الحمد للهتهنئة الكفار بعيد الكريسمس أو غيره من أعيادهم الدينية حرام بالاتفاق ، كما نقل ذلك ابن القيم - يرحمه الله - في كتاب ( أحكام أهل الذمة ) حيث قال : " وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق ، مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم ، فيقول: عيد مبارك عليك ، أو تهْنأ بهذا العيد ونحوه ، فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو المزيد...
  • 1
  • من نحن وماذا نريد
    من نحن وماذا نريد  نحن طائفة من المسلمين يتمسكون بسنة النبي -صلى الله عليه وسلم- وهديه في أصول الدين وشرائعه. ويدعون للاجتماع عليها مع غيرهم من المسلمين. فيحققون الجماعة بمعناها العلمي من الالتفاف حول منهج النبي وصحبه، والعملي من الاجتماع في إطار واحد يَعصِم من التفرق والاختلاف.   فيفارقون بهذه النسبة الشريفة كل من أحدث في دين النبي بدعًا من الأمر، أو فرّق كلمة المسلمين وشق صفهم. وقد ظهرت التسمية في القرون الثلاثة الأولى لما ظهر أهل الأهواء فخرجوا على جماعة المسلمين بمخالفتهم وبِدَعهم، فأصبح من يُعنى بالسنة واتباعها يُشتهر أمره ويسمى من أهل السنة والجماعة، وسميت مصنفاتهم بكتب ”السنة“. ونحن ننتسب إلى تلك…