youtube

facebook6

الاحتلال الفارسي يشن حملة مداهمات واسعة بالأحواز

23 أيار 2017

داهمت قوات كبيرة للاحتلال الإيراني عدة مدن أحوازية واعتقلت مواطنين أحوازيين ونقلتهم إلى أماكن مجهولة . وأكدت مصادر أحوازية أن قوات...


اقرأ المزيد...

مجازر جديدة ضد المسلمين في أفريقيا الوسطى

15 أيار 2017

أعلن مسؤولون بالأمم المتحدة وموظفو إغاثة أن مئات المسلمين يسعون للاحتماء داخل مسجد في بلدة بانجاسو الحدودية بجمهورية أفريقيا الوسطى...


اقرأ المزيد...

تفاصيل مرعبة عن قضية المختطفين السنة في العراق

15 أيار 2017

أكدت مصادر عراقية على أن الملاجئ العسكرية لإحدى الشركات الحكومية التابعة لوزارة الصناعة العراقية جنوب بغداد، وهي تحت سيطرة كتائب...


اقرأ المزيد...

الأمن المصري يصفّي 8 أشخاص جنوبي البلاد

09 أيار 2017

قالت وزارة الداخلية المصرية إن قوات الأمن التابعة لها قتلت ثمانية من كوادر جماعة الإخوان المسلمين جنوبي البلاد،قالت إنهم كانوا...


اقرأ المزيد...

نظام الأسد يخرق الهدنة بالمناطق الآمنة بعد ساعات من سريانها

06 أيار 2017

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان (معارض) إنه رصد العديد من الخروقات بعد سريان مفعول اتفاقية "تخفيف التصعيد" في عدة مناطق...


اقرأ المزيد...

جديد المقالات

  • حكم القراءة القلبية واللسانية للقرآن >

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: فإن مما يثلج الصدر، ويفرح القلب، ويؤنس الخاطر، ويطرب المشاعر، إقبال الصغار والكبار والشباب والفتيات على القرآن في شهر رمضان، فتسمع في جنبات المسجد الحرام والمساجد دوي القرآن والترتيل بعد صلاة العصر والفجر لفضل الجلوس فيهما(1)، دوياً ينساب إلى القلوب والعقول بألسنة ذاكرة وقلوب خاشعة خاضعة مطمئنة لترتوي الهداية واليقين من كتاب النور والهدى واليقين، تنزيل من عزيز حكيم حميد. الحرف منه مضاعف وميسر *** شقي الذي عن حكمه قد أعرضاهبوا إليه لحفظه وتأهبوا *** وارجوا رضا الرحمن صبحاً والمسا صامدون ثابتون مرابطون أغلب الأوقات في أروقة المساجد رغم قوة الشهوات وما يبثه العدو من الملهيات والانحرافات عبر الشاشات ووسائل الشبكات، ومع كثرة اللاهين والمنشغلين والمعرضين عن كتاب رب العالمين. العين تفرح حين تبصر ما ترى *** من عودة وإنابة الشبانولـتفرحي يا أمتي فلقد بدا *** فجر الهداية واضحاً لعيان ونظراً لما يلاحظ من بعض الإخوة في طريقته في القراءة في غير الصلاة فأردت أن أنبه على أنواع القراءات، وما يقع فيه بعض المسلمين من الإشكالات، والله المستعان، وعليه التكلان، ومَن بغيره استعان لا يُعان: الأولى: القراءة القلبية لغير العاجز: وهي القراءة بالعين والقلب فقط دون تحريك للسان والشفتين لغير العاجز: كالأبكم، وهذه لا تعتبر قراءة ولا يثاب عليها ثواب القراءة، اتفاقاً بين أهل العلم، وقد نقل البرزلي المالكي الإجماع أن من حلف ألا يقرأ فقرأ بقلبه أنه لا يحنث، وأن الإجماع منعقد على أن للجنب أن يقرأ بقلبه دون لسانه، وهذا فيه دلالة أنه لا يسمى قارئاً بلسانه،لأن الجنب ممنوع من القراءة، وإنما يقال قرأ بقلبه، وقراءة القلب المزيد...
  • ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله >

    كان من أفعال المشركين القبيحة الصدُّ عن المسجد الحرام، بالتشويش والصفير والتصفيق، والإتيان بتصرفات لا تليق بقدسية هذا البيت الحرام، ولا تتفق مع وجوب توقيره، كما أنهم منَعوا المسلمين أن يطوفوا به وأن يصلُّوا فيه، وكانوا يؤذونهم بسبب ذلك، ثم أضافوا إلى تلك الأفعال القبيحة - وذلك من غبائهم وسفههم، وسوء تقديرهم وصنيعهم - أنهم جمعوا الأموال ورصدوها لحرب المسلمين والصد عن سبيل الله، قال تعالى: ﴿ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ ﴾ [الأنفال: 366]. وقد جاء في مطلع السورة الكريمة ذكرُ إنفاق المؤمنين، وجاء هنا ذكر إنفاق المشركين، وشتَّان بين إنفاقٍ وإنفاقٍ، فجاء الذِّكر الأول في سياق المدح، وجاء الثاني في سياق الذم والتوبيخ، فالمؤمنون يُنفِقون أموالهم في سبيل الله؛ أي: في الدعوة إلى الله والجهاد لإعلاء كلمة الله، وأما المشركون، فيُنفِقون أموالهم للصد عن سبيل الله وحرب المؤمنين. والمؤمنون حينما يُنفِقون أموالهم، فإن هذه الأموال تنمو وتربُو، ويبارك الله تعالى فيها، أما الكافرون حينما ينفقون أموالهم، فإن هذه الأموال تضيع هباءً ولا تأتي بثمرة. ولقد أنفق كفار مكة، وجمَعوا الأموال وأنفقوها في التجهيز لحرب المسلمين ولإطعام جيش المشركين، فقد ذكر محمد بن إسحاق (أنه لما أُصِيبت قريش في بدر، ورجع أبو سفيان بعِيرِه، مشى عبدالله بن أبي ربيعة، وعكرمة بن أبي جهل، وصفوان بن أمية، في رجال من قريش أصيب آباؤهم وأبناؤهم وإخوانهم ببدر، فكلَّموا أبا سفيان ومَن كانت له في تلك العِير من قريشٍ تجارةٌ، فقالوا: يا معشر قريش، إن محمدًا قد وتَرَكم وقتل خياركم، أعينونا بهذا المال على حربه، ففعلوا) [1]. وذكر ابن كثير أيضًا المزيد...
  • إِذْ جَاء رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ >

      حين يكون الحديث عن خليل الرحمن، ومن خلال القرآن، فإنه حديث يأخذ بالألباب، ومجلسٌ كهذا لا يُراد منه الإحاطة بحديث القرآن عنه، ولكن هي إشارة إلى آية واحدة فقط، جاءت ضمن تزكية الله له بقوله: (إِذْ جَاء رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ) [الصافات:84] وهنا ينبغي لقارئ القرآن أن يطرح السؤال التالي: ما القلب السليم؟ الذي أثنى الله به على خليله إبراهيم؟  وأقرب ما قيل في ذلك ما ذكره ابن القيم -رحمه الله- حين قال: "هو الذي قد سَلِم من كل شهوة تخالف أمر الله ونهيه، ومن كل شبهة تعارض خبره، فسلِم من عبودية ما سواه، وسلم من تحكيم غير رسوله، فسلم في محبة الله مع تحكيمه لرسوله، في خوفه ورجائه، والتوكل عليه، والإنابة إليه، والذل له، وإيثار مرضاته في كل حال، والتباعد من سخطه بكل طريق" (1). وإبراهيم -عليه السلام- الذي جعله الله إمامًا كان نقيّ السريرة، سليم القلب، شهد الله له بذلك: (إِذْ جَاء رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ) [الصافات:84] ولا شكّ أن إبراهيم عليه السلام الذي رأينا بعض صفاته وأفعاله وبلاءه، لا شكّ أنه يحمل قلبًا سليمًا خَيِّرًا. لم ينقل عنه أنه دعا على أحد من أعدائه، برغم الأذى الذي ناله، بل المنقول دعاؤه لهم: (وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) [إبراهيم:36] أما دعاؤه للمؤمنين فما أكثره في القرآن والسنة، ودعاؤه لأهل مكة بالبركة مشهور معروف، حتى إننا نرى أثره اليوم. ومما يظهر سلامة قلبه -عليه السلام- دعاؤه لأبيه حتى تبيّن له أنّه عدوٌّ لله، فلمّا تبيّن أنّه عدوٌّ لله تبرّأ منه. ومن تأمل سيرته وجد سلامة قلبه -عليه السلام- في حواراته ومناقشاته وبُعْده عن حَظِّ النَّفس، فقد كان يدرك عليه السلام المزيد...
  • فرصة أجر مستمر >

    كثيرة هي كنوز هذا الدين العظيم , ولا تكاد تحصى جواهره وفضائله , فاعتناقه والدخول فيه يجُبُّ ما قبله من الكفر والشرك والفسوق والعصيان , ولا تزر في دين الله الحق وازرة وزر أخرى , و الحسنة فيه بعشر أمثالها والله يضاعف لمن يشاء , و الدال على الخير في دين الله الحنيف كفاعله , ومن سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها بعده من غير أن ينقص من أجورهم شيء ....... ولعل أشد المحفزات في دين الله تعالى لأتباعه المؤمنين على فعل الخير والتزام أعمال البر لا يكمن فحسب في مضاعفة الأجر والثواب على الحسنة بعشر أمثالها إلى سبع مائة ضعف لفاعل الخير او الملتزم بأمر الله ونهيه كما نص على ذلك كتاب الله تعالى : { مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ } الأنعام/160 وقال تعالى : { مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ } البقرة/261 ....بل في استمرار غنيمة الأجر والثواب لمن يدل على الخير ويحض الناس على التزام أعمال البر .  جاء في الحديث الصحيح عَنْ أَبِى مَسْعُودٍ الأَنْصَارِىِّ قَالَ : جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ : إِنِّى أُبْدِعَ بِى فَاحْمِلْنِى فَقَالَ : ( مَا عِنْدِى ) . فَقَالَ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَنَا أَدُلُّهُ عَلَى مَنْ يَحْمِلُهُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ دَلَّ عَلَى خَيْرٍ فَلَهُ مِثْلُ أَجْرِ فَاعِلِهِ ) صحيح مسلم برقم/5007  وفي رواية الترمذي عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه قال : أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل يستحمله فلم يجد عنده ما المزيد...
  • التثبُّت عند الحوادث، والتروِّي في إشاعة الأخبار >

    إنَّ الحمد لله نحمده، ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، وسيِّئات أعمالنا، مَن يهده الله فلا مُضل له، ومَن يُضلل فلا هادي له، وأشهد أنْ لا إله إلا الله وحدَه لا شريك له، وأشهد أنَّ محمدًا عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلَّم تسليمًا. أمَّا بعدُ: فيا أيها الناس، اتقوا الله -تعالى-: (وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا) [الأحزاب: 70 - 71] و(إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ) [الحجرات: 6]. أيها المسلمون: إنَّ القولَ السديد هو القول الصائب الذي تحقَّقت مصلحته، أو ترجَّحتْ على مَفسدته، وهو الخير الذي أرشدَ إليه النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- فيما ثبَتَ عنه في الصحيحين وغيرهما أنَّه قال: ((مَن كان يؤمن بالله واليوم الآخر، فليَقُل خيرًا أو ليسكت)) وفي مُحكم التنزيل يقول -جل وعلا-: (لَا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلَّا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلَاحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا) [النساء: 114]. أيها المسلمون: ولقد رتَّبَ ربُّنا -تبارك وتعالى- على القول السديدِ صلاحَ الأعمال، ومَغفرة الذنوب، وحُسن العاقبة في الحال والمآل، والفوز العظيم بالأجْر الكريم، ورضوان الربِّ الرحيم؛ فأطيعوا الله فيما أمركم، يُنجزْ لكم ما وعدَكم، ويَكْفِكم شرَّ ما ينتظركم (وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ) [النور: 52]. أيها المسلمون: إنَّ اللسان من أعظم جوارح ابن آدمَ خطأً، وأشدِّها عليه في الغالب ضَررًا، وفي الصحيحين عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنه سَمِع النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- المزيد...
  • اكـتشف صلاتك! >

    لو أدرك المسلمون اليوم ما معنى (الصلاة)؟ ما تركها واحد منهم، إلا من أصر على ضلاله وعماه، أو كزّ على كفره وزندقته! تبصرة منزلة الصلاة: أما أنت يا صاح فاعلم أن السير إلى الله من غير مسلك الصلاة ضرب في التيه! كل أعمالك في الجهاد، والدعوة إلى الله، وما تستكثره من حركات وسياسات؛ راجعة إلى مدى سلامة هذا الأصل عندك؛ قصدًا، ووقتًا، وأداء، وإلا فعلى دينك السلام! (كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاء حَتَّى إِذَا جَاءهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِندَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ) [النور: 39]. إنك لن تذوق ما الإيمان وما الإسلام؛ حتى ترحل إلى الصلاة: تكتشف أسرارها، الممتدة إلى بحر الغيب المطلق؛ فترى عجبًا .. إن الصلاة أول ما يبادر إليه المحب أول ما يتذوق معنى المحبة؛ إذ يتعرف على جمال الله من خلال القرآن الكريم؛ ومن هنا أمره عز وجل بالصلاة؛ مباشرة بعد أمره تعالى بالتلاوة، على سبيل العطف المباشر، المشعر بالتساوي بين الفعلين، مما يوحي بانعدام الفرق الزمني بينهما؛ لما بين الاستجابتين من ارتباط وثيق، إن من تعرف على القرآن الكريم حقًّا لا يملك إلا أن يصلي، قال تعالى: (اُتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ) [العنكبوت: 45]. ومن هنا كان أول عمل من العبادات قام به رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بعد الإيمان بالله وتوحيده- هو الصلاة، وهي أول عمل تعلمه من تطبيقات القرآن، وهذا أمر مهم جدًّا في معرفة ما يبتدأ به من أمر البلاغ. قال -عليه الصلاة والسلام-: ((أتاني جبريل في أول ما أوحي إلي فعلمني الوضوء المزيد...
  • مفهوم القرآن >

    ولنسأل الآن: ما القرآن؟ ما هذا الكتاب الذي هز العالم كله؟ بل الكون كله؟ أجمع العلماء في تعريفهم للقرآن على أنه -كلام الله-، واختلفوا بعد ذلك في خصائص التعريف ولوازمه، ولا نقول في ذلك إلا بما قال به أهل الحق من السلف الصالح، وإنما المهم عندنا الآن ها هنا بيان هذا الأصل المجمع عليه بين المسلمين: (القرآن كلام الله) هذه حقيقة عظمى، ولكن لو تدبرت قليلاً الله -جل جلاله- خالق الكون كله، هل تستطيع أن تستوعب بخيالك امتداد هذا الكون في الآفاق؟ طبعاً لا أحد له القدرة على ذلك إلا خالق الكون -سبحانه وتعالى-. فالامتداد الذي ينتشر عبر الكون مجهول الحدود، مستحيل الحصر على العقل البشري المحدود، هذه الأرض وأسرارها، وتلك الفضاءات وطبقاتها، وتلك النجوم والكواكب وأفلاكها، وتلك السماء وأبراجها، ثم تلك السماوات السبع وأطباقها...، إنه لضرب في غيب رهيب لا تحصره ولا ملايين السنوات الضوئية، أين أنت الآن؟ اسأل نفسك، أنت هنا في ذرة صغيرة جداً، تائهة في فضاء السماء الدنيا: الأرض، وربك الذي خلقك، وخلق كل شيء، هو محيط بكل شيء قدرةً وعلماً، هذا الرب الجليل العظيم، قدَّر برحمته أن يكلمك أنت، أيها الإنسان؛ فكلمك بالقرآن، كلام الله رب العالمين، أوَ تدري ما تسمع؟ الله ذو الجلال رب الكون يكلمك (فاستَمِعْ لِمَا يُوحَى) أي وجدان، وأي قلب؛ يتدبر هذه الحقيقة العظمى فلا يخر ساجداً لله الواحد القهار رغباً ورهباً؟ اللهم إلا إذا كان صخراً أو حجراً، كيف وها الصخر والحجر من أخشع الخلق لله؟ (لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ) (الحشر:21) وهي أمثال حقيقة لا مجاز، المزيد...
  • كيفية عمل جداول تنظيم الأوقات.. >

    السؤال دائماً ما نضع لأنفسنا جداول وتفشل، هل من نصيحة لكيفية عمل جداول الامتحانات وترتيب الأوقات؟! أجاب عنها: د. خالد رُوشه الجواب هناك عدة قواعد وضوابط مهمة لعمل جداول الأوقات وتنظيم الشؤون وترتيب المهمات.. أحاول أن أقف معك على أهمها: أولا: هناك ما يسميه الإداريون مربع أهمية العمل قبل البدء في ترتيب جدول الأعمال: ومربع أهمية العمل يمكننا أن نمثل نموذجا بسيطا له بأن نرسم مربعا على ورق ونضع عند زواياه أربعة مسميات للأعمال التي تهمنا بالترتيب (عمل عاجل هام، ثم عمل عاجل غير هام، ثم عمل غير عاجل وهام، ثم عمل غير عاجل وغير هام). ثانيا: يمكننا بعدها أن نجمع الأعمال التي تتصف بكل وصف ونضعه تحت مسماه، فيصير عندنا تصنيف واضح لأهمية أعمالنا جميعها بصورة واضحة. ثالثا: يمكننا بعد ذلك أن نهتم بداية في جدولنا بالأعمال الهامة والعاجلة ثم الهامة وأيضا يمكننا أن نخرج من حساباتنا الأعمال غير الهامة وغير العاجلة وكذلك يمكننا أن نفوض غيرنا في الأعمال العاجلة غير الهامة. رابعا: لا بد لنا أن نضع جدولا آخر بأوقاتنا المشغولة بالأشغال التي لا يمكن الاعتذار عنها وتركها يوميا، بحيث يصير عندنا الوقت الصافي الذي يمكننا أن نقسم فيه جدولنا لما نريد من أعمال. خامسا: لا بد لمن يضع جدولا لنفسه أو لغيره لإنجاز عمل ما ألا يغلقه بالأوقات الدقيقة ولكن يجعل توقيته لكل قسم من أعماله في حيز وقتي مفتوح قدر الإمكان، وأنا هنا أرشح بدلا من أن نقول من ساعة كذا لكذا أن نربطها بالأوقات الشرعية في الصلوات مثلا أو أوقات السحر أو غيره. سادسا: لا ينبغي وضع توقيتات للطعام والنوم ودخول الحمام وغيره كما يفعل المزيد...
  • إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا !! >

    سئلت السيدة عائشة رضي الله عنها عن أخلاق النبي صلى الله عيه وسلم، فقالت: كان خلقه القرآن. [ صحيح / صحيح الجامع الصغير وزيادته للألباني، 4811 ]. قال المناوي في فيض القدير: أي ما دل عليه القرآن من أوامره ونواهيه ووعده ووعيده إلى غير ذلك. وقال القاضي: أي خلقه كان جميع ما حصل في القرآن. فإن كل ما استحسنه وأثنى عليه ودعا إليه فقد تحلى به، وكل ما استهجنه ونهى ع! نه تجنبه وتخلى عنه. فكان القرآن بيان خلقه. انتهى. وقال في الديباج: معناه العمل به والوقوف عند حدوده والتأدب بآدابه والاعتبار بأمثاله وقصصه وتدبره وحسن تلاوته.وروى مسلم في صحيحه أن نافع بن عبد الحارث لقي عمر بعسفان، وكان عمر يستعمله على مكة. فقال: من استعملت على أهل الوادي؟ فقال: ابن أبزي. قال: ومن ابن أبزي؟ قال: مولى من موالينا. قال: فاستخلفت عليهم مولى؟ قال: إنه قارئ لكتاب الله عز وجل، وإنه عالم بالفرائض. قال عمر: أما إن نبيكم صلى الله عليه وسلم قد قال: إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع به آخرين. ] صحيح مسلم، 817(269) [. قال السندي في شرحه على سنن ابن ماجه: ( قال عمر ): تقريرا لاستحقاقه الاستخلاف. وقوله ( بهذا الكتاب ): أي بقراءته، أي بالعمل به. وقوله ( أقواما ): أي: منهم مولاك. ( ويضع به ): أي بالإعراض عنه وترك العمل بمقتضاه.وهكذا كان توقير الرعيل الأول لكتاب ربهم في صدورهم. وكان السلف ينشئون أطفالهم على حفظ القرآن، ثم يحفظونهم الكتب الستة ( أي صحيح البخاري، وصحيح مسلم، وسنن الترمذي، وسنن أبي داود، وسنن النسائي، وسنن ابن ماجه ). وبعد أن يتمون ذلك يقومون بتحفيظهم مغازي الرسول صلى الله عليه وسلم. وبذلك يشب الطفل المسلم على وعي المزيد...
  • 1

جديد قسم رمضان

  • العشر الأواخر اغلى من الذهب فاغتنموها >

    بسم الله الرحمن الرحيم الأيام تتسارع والأعوام تتوالى والليالي تتعاقب والساعات تنقضي والأزمان تنتهي ، تشدنا إلى الله شدا " يا ايها الانسان انك كادح الى ربك كدحا فملاقيه " السلطان يزول والجاه لا يدوم، المال يفني والعز لا يبقى، " كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام " الرحمن الشمس والقمر تتناوبان والليل والنهار يتعاقبان "وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا " الفرقان الشمس تشرق وتغرب والصحة تقوي وتضعف والأيام تقبل وتدبر وربك يخلق مايشاء ويختار وكل شئ عنده بمقدار يقول الله سبحانه متحدثا عنه ذاته - جل جلاله - " يَسْأَلُهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ " الرحمن هي الأيام كما شاهدتها دولٌمن سرَّهُ زمنٌ ساءته أزمانُوهذه الدار لاتبقي على أحدولا يدوم على حال لها شانُوأين ما حازه قارون من ذهبوأين عادٌ وشدادٌ وقحطانُأتى على الكل أمر لا مرد لهحتى قضوا فكأن القوم ما كانوايقولون الوقت كالذهب إن لم تقطعه قطعك، لكن في الحقيقة الوقت أغلى من الذهب لأن الوقت هو الحياة ، أما العشر الأواخر من رمضان فهي حياة أخرى وارفة كيف؟!!  الله تعالي فضل الشهور بعضها علي بعض فاختار شهر رمضان ، و فضل الليالي بعضها علي بعض فاختار العشر الاواخر ، واختار من العشر الاواخر ليلة القدر ، فلا يفوتك اجرها ، ولا يخطئك طيفها ، ولا تغب عن ظلها لتكن في ظل الله يوم لا ظل الا ظله ، انها تعدل اكثرمن ثلاثة وثمانين عام ، فتضيف لك عمرا فوق عمرك ، واجرا فوق اجرك ،وقدرا فوق قدرك كيف " إ ِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ* وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ* لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ* تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم المزيد...
  • الحظ الوافر في إدراك مفاخر العشر الأواخر >

      بسم الله الرحمن الرحيم لقد قارب الضيف الكريم أن يغادرنا ، بعد أن جعل أرواح المؤمنين تخفق إيمانا وخشية وتوبة وخشوعا ، وأكسبها شفافية ورقة وذلة وخضوعا ، لرب كريم رحيم غفور تعاظمت فيه مننه وعطاياه ، وتكاثرت في أيامه منحه وهداياه ، فالموفق من نال من خيراتها النصيب الأزكى ، وكال من بركاتها الكيل الأوفى ، وعبّ من فيوضاتها كؤوسا ملأى ، وحصّل من فتوحاتها المقام الأسمى ، وتقلّد في ظلالها الوسام الأعلى ، وحجز في قطار التوفيق والقبول الدرجات الأرقى ، وانخرط في قوافل المحظوظين المشمرين منذ اللحظات الأولى ، حتى أصبح بصدق إقباله وخالص أعماله من الفوز والوصول قاب قوسين أو أدنى ، ليكتب في سجل أهل الفلاح والتقوى ، ولينال شرف التيسير لليسرى ، ليقرّبه كل ذلك إلى الله زلفى ، فيكون من ذوي القربى ، اللذين غشيتهم رحمته وشملته مغفرته ، ودخلوا سباق التتويج ليعتق سبحانه رقابهم من النار.فلا زالت الفرص قائمة والأبواب مشرعة ، ليستدرك المتخلف ويلتحق المحروم ويستيقظ الغافل، وقد دخلت العشر الأواخر بما تحمله من مفاخر ، لا يذق طعمها إلا صاحب الحظ الوافر ، فهل من مشمّر على ساعد الجد والاجتهاد ؟ ، لاستثمار ما بقي من موسم التحصيل والإمداد ، ليملأ خزائنه بكل ما لذ وطاب ، من موجبات الأجر والثواب ، ليختم له بالعزة والكرامة وينجو من الحسرة والندامة .فأعط هذه العشر حصتها من التكريم ، لتقابلك تكريما بتكريم ، وأجعلها خير محصّلة لما سبق وأحسن خاتمة لما أينع وأورق ، وأحرص على مراعاة خصوصيتها ، فخصّها بنصيب من الجد والاجتهاد وإدراك ما فيها من بركات وكرامات ، لتتوالى عليك منها الهدايا والأمداد ، فليكن لك حظ وافر منها ، مقتديا بخير الخلق صلى الله عليه وسلم الذي كان إذا دخل العشر الأواخر شدّ مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله(البخاري).فكن على خطاه المزيد...
  • وصايا لاغتنام العشر الحسان >

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الحمدلله الذي جبل قلوب المسلمين على تعظيم العشر الأواخر من رمضان بل حتى المفرط فيها معظم لها في قرارة نفسه ؛ والصلاة والسلام على من اغتنم العشر خير اغتنام وعلى آله وصحبه ومن اقتفى أما بعدلعلي في هذا المقال أُذكر نفسي وإخواني بما يعيننا على اغتنام العشر إن شاء الله ؛ وقد جعلت هذا التذكير في نقاط كالتالي :١- استحضر في قلبك عظمة العشر وعظمة ليالي الوتر خاصة وعظمة ليلة القدر بالتحديد وقصر ليل هذا الأيام وسرعة انقضائها وعدم يقينك ببلوغها مرة أخرى.٢- استحضر في قلبك قول النبي صلى الله عليه وسلم :(فيه ليلة من حُرم خيرها فقد حُرم) ؛ فهل تطيب نفس أحدنا بأن يكون هو ذلك المحروم والعياذ بالله .٣- حاسب نفسك ؛ وقل لها : لقد تركتك عاما كاملا على ما تشائين أما في هذه الليالي فدعيني على ما أشاء .٤- تأكد يقينا أن كل مشاغل الدنيا ومتاعها بإمكانك أدراكه إن فاتك في هذه الليالي ولا تدرك ليلة القدر إن فاتت.٥- احرص على صلاة العشاء وصلاة الفجر في جماعة كما ذكر ذلك الشيخ صالح المغامسي وبين وجهه حفظه الله .٦- من استطاع الاعتكاف فهو سنة نبينا صلى الله عليه وسلم وهو أحفظ لوقتك وأخشع لقلبك ؛ خصوصا من أقبل في اعتكافه على طاعة ربه ولم ينشغل بالأحاديث الجانبية .٧- من لم يستطع الاعتكاف فلا يقنطه الشيطان فليلة القدر ليست خاصة بالمعتكفين .٨- قد يلحقك بعض التعب والإجهاد لكنه تعب مخلوف إن شاء الله وستنساه في حينه ويذهب أثره مباشرة .٩- قم مع إمامك حتى ينصرف في التراويح ثم في القيام لتدرك فضل قيام ليلة كاملة .10- البخل والشح مذمومان لكن عليك بهما فيما يخص دقائق هذه الليالي المباركات.١١- اجتهد في الليالي المزيد...
  • كيف تغتنم العشر الأواخر من رمضان ؟ >

      بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ الناصح لنفسه هو الصادق معها الحريص على نفعها - خصوصاً في اﻷيام الفاضلة - وبين يديك عشر أيام عظيمة بلياليها ، ﻻ ينبغي لمثلها أن يُضيّع أو يُفرط بشيء من لحظاتها ، ولن أتحدث عن فضلها فأحسب أنه معروف لدينا جميعا ولكن مشكلتنا في التفريط فيها ، والعجز عن العمل الصالح أثنائها ، ولعلي أذكر هنا بعض اﻷسباب المعينة على اغتنامها : - معرفة فضلها وأنها أيام وليال شريفة ﻻ ينبغي التفريط بأي جزء منها . وأقصد بمعرفة فضلها : أن نستحضره بقلوبنا ونعيش بوجداننا هذا الفضل ، وأنها أيام تعظم فيها الرحمات ، وتُغفر فيها الزﻻت . الكون كله يتغير فتتنزل المﻵئكة ، وتفرح السماء بأعمال العابدين ، وتتنور اﻷرض بالساجدين ، وتهتز جنبات المساجد بالداعين.... فاستحضر هذا الفضل لها وعشه بوجدانك ليدفعك هذا لغتنامها . - تجديد التوبة قبل دخولها وفي كل لحظة من ساعاتها فالذنوب سبب عظيم للحرمان من الطاعات والقربات - وهذا مانغفل عنه - فإننا نرى من أنفسنا كسﻻ عجيبا ، وتفريطا مؤلما لها.. والسبب الذنوب وتسلط الشيطان علينا ، فلعل إقبال هذه اﻷيام فرصة لنجدد التوبة - التي هي واجبة علينا على الدوام - وسبيل بإذن الله للعمل الصالح خﻻلها . - الحرص على اﻹعتكاف إن تيسر لك أو اعتكاف بعضها أو لياليها أو ليالي اﻷواتر منها . فاﻻعتكاف بإذن سبب ﻻغتنامها بالعبادة ، بشرط اﻻعتكاف الجاد الذي يتفرغ العبد فيه للعبادة فعﻻ وليس للنوم وكثرة الزيارات واللقاءات . - الصدق والجد مع النفس فبدون الجد والصدق لن نظفر بخير العشر وستجدنا متكاسلين . - عدم مجاملة الآخرين ومسايرتهم في تضييعها . - اﻹجتهاد في الدعاء في لياليها - خصوصاً أوقات السحر - - تذكر أنها ليالي قليلة سرعان ماتمضي وتذهب سريعا . - استحضار فضل ليلة القدر وأنها ليلة عظيمة ، العبادة فيها تعدل عبادة أكثر من ثﻻث المزيد...
  • فضائل بركة السحور >

    السؤال: ما فضائل بركة السحور؟ الجواب:نقل الإمام ابن المُنذر الإجماع على أنّ التسحُّر مندوب.والسَّحور - بفتح السين - : اسم للطعام الذي يتسحّر به.والسُّحور - بضم السين - مُشتقٌ من السّحر قبيل وقت الفجر.و يبدأ السَّحور من منتصف الليل إلى طلوع الفجر، وقال جمهور العلماء أنّه يبدأ من السدس الأخير من الليل.والمستحب تأخيره ؛ فعن زيد بن ثابت قال: (تسحّرنا مع رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ثمّ قمنا إلى الصلاة وقد كان بين السحور والصلاة، قدر خمسين آية ) أخرجه البخاري ومسلم.ويحسن بالمرء أن يتسحّر على التمر لما صحّ من حديث أبي هريرة مرفوعاً إلى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أنّه قال: (نعم سحور المؤمن التمر)أخرجه أبو داود.والسّحور طعام مُبارك، فقد ثبت عنه صلّى الله عليه وسلّم قوله : (تسحُّروا فإنّ في السحور بركة) متفق عليه.ومن بركة السحور:1) بقاء الخيرية في الأمّة؛ لقوله عليه الصلاة والسلام : (لا يزال الناس بخير ما عجّلوا الفِطر) متّفق عليه، وزاد أحمد بسند صحيح : ( وأخُّروا السّحور) لهذا يقول عمرو بن ميمون: ( كان أصحاب رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أعجل الناس إفطاراً، وأبطأهم سحوراً) أخرجه البيهقي بسند صحيح.2) مُخالفة أهل الكتاب فقد ثبت في صحيح مسلم أنّه عليه الصلاة والسلام قال: (فصل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السّحر).3) الدعاء بالبركة للمُتسحّرين، والبركة من معانيها النماء والزيادة، والتبريك الدعاء بالبركة.4) بركة طعامه، وفي سنن النسائي بسند جيد أنّه عليه الصلاة والسلام قال: (عليكم بهذا السحور فإنّه الغذاء المُبارك).5) يعطي الصائم قوّة لا يمل معها الصيام، بخلاف من لا يتسحّر.6) سبب للانتباه من النوم وقت السّحر الذي هو وقت يحلو به الاستغفار؛ فقد قال تعالى: (وبالأسحار هم يستغفرون) وقال تعالى: ( والمستغفرين بالأسحار)، ويتنزّل فيه الجبّار فيقبل دعاء الداعين المزيد...
  • 1

الأكثر قراءة هذا الشهر

جديد المرئيات

كتب للتحميل

  • التربية والتجديد وتنمية الفاعلية عند العربي المعاصر >

    المزيد...
  • حكمة الدعوة >

    المزيد...
  • الوابل الصيب من الكلم الطيب (ت: الأرناؤوط) >

    المزيد...
  • 1

رسائل ماجستير و دكتوراه

  • جهاد المسلمين خلف جبال البرتات من القرن الأول إلى القرن الخامس الهجري >

    جهاد المسلمين خلف جبال البرتات من القرن الأول إلى القرن الخامس الهجري ـ د. وفاء عبد الله بن سليمان المزروع ، مكتبة دار القاهرة ، القاهرة ، ط 1 ، 2003 م ، 383 صفحة . رابط مباشر : http://www.archive.org/download/mbvc74/mbvc74.pdf المزيد...
  • أحكام المرتد في الاسلام >

     أحكام المرتد في الاسلام.تأليف: عبد الحليم حاج أحمد.رابط الرسالة المزيد...
  • محمد إقبال وموقفه من الحضارة الغربية >

    محمد إقبال وموقفه من الحضارة الغربية.تأليف: خليل الرحمن عبد الرحمن.رابط مباشر للرسالة المزيد...
  • 1

عرض كتاب

  • ملخص كتاب التاءات العشرون لتدبر القرآن لمؤلفه الشيخ ناصر القطامي >

    الكتاب صادر عن دار الحضارة الطبعة الأولى ١٤٣٨ ويقع في ١٣١ صفحة من المقدمة : وفي هذه الأسطر التي بين يديك كلمات موجزة، حول مفاتيح تدبر القرآن الكريم، وسبل العيش في كنفه، عنونتها (بالتاءات العشرون لتدبر القرآن الكريم). يمكننا تقسيم الكتاب إلى قسمين: القسم الأول : ذكر فيه المؤلف شيئا من فضائل التدبر وأهميته، وصورا من منهج النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام في تدبر كلام الله جل وعلا، وموانع التدبر وصوارفه، وثمرات التدبر وفوائده.  القسم الثاني (وهو المقصد من الكتاب) : سرد فيه المؤلف عشرين مفتاحا للتدبر، عنونها بالتاءات العشرون لتدبر القرآن الكريم. معنى التدبر : هو التفكر والتأمل في كلام الله تعالى؛ ﻷجل المزيد...
  • ملخص لكتاب تطييب الخواطر لمؤلفه الشيخ محمد المنجد >

    بسم الله الرحمن الرحيم المزيد...
  • رؤؤس أقلام لأبرز أفكار كتاب القواعد الخمس للطفل الأكثر فعالية لمؤلفه نايف القرشي >

    القواعد الخمس التي يدور حولها الكتاب :1- صناعة الروح.2- صناعة العقل.3- صناعة الذات.4- صناعة الجسد.5- صناعة التفوق الدراسي.القاعدة الأولى : صناعة الروح .. ويدور الحديث فيها حول ثلاثة أسئلة :السؤال الأول : كيف أكون قدوة مؤثرة لطفلي؟السؤال الثاني : كيف أغرس القيم الحسنة في طفلي؟السؤال الثالث : كيف أجعل طفلي محبًا للصلاة مقبلًا عليها؟القاعدة الثانية : صناعة العقل .. ويدور الحديث فيها حول ثلاثة أسئلة :السؤال الأول : كيف أصنع طفلًا قارئًا محبًا للكتاب؟السؤال الثاني : كيف أُنمّي موهبة طفلي وإبداعه؟السؤال الثالث : كيف أُعلّم طفلي التفكير؟القاعدة الثالثة : صناعة الذات .. ويدور الحديث فيها حول أربعة أسئلة :السؤال الأول : كيف أتواصل مع طفلي وأدخل عالمه الخاص؟السؤال الثاني : كيف أتقبّل طفلي كما المزيد...
  • 1

343 زائر، وعضو واحد داخل الموقع

مقتطفات من كتب

  • اقتباسات إدارية من كتاب [أفضل كتب الإدارة على الإطلاق – 9 أسرار لقيادة أفراد منجزين ومتحفزين ذاتيًا] >

    •• لاحظتُ على مدار الـ38 عامًا الماضية، ما يتطلبه لإدارة أمرٍ ما أو تشغيل مشروع تجاري ناجح؛ ألا وهو فريق إداري عظيم. •• ما الذي حوّل شركة (جنرال موتورز) من واحدة من أكبر وأفضل الشركات في العالم إلى شركة مفلسة تمدّ يدها إلى الحكومة لإنقاذها من المأزق المالي الذي وقعت فيه؟ الإجابة هي : الإدارة السيئة !!  •• المفاتيح التسعة التي سأقوم بتغطيتها في هذا الكتاب :1- الموظّفون يعملون من منطلق دوافعهم لا دوافعك أنت.2- وصّل للموظفين توقعاتك الكبيرة.3- لا ترضى بالمستوى المتوسط، فأنت من يضع المعايير والحدود.4- توقّف عن لعب دور القائد (متصيّد الأخطاء).5- إذا أردتهم أن يستمعوا إليك، فأخبرهم بأنهم قاموا بشيء المزيد...
  • المختصر لكتاب مشروع العمر تأليف الدكتور: مشعل بن عبدالعزيز الفلاحي >

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد : فالعاقل يحرص ويسعى إلى الأمر الذي يوصل آخرته بدنياه ، فتجري عليه حسناته وهو في قبره ، ويجد برد هذا الأمر وحلاوته على قلبه حين لقاء ربه ، وليس هناك من الأمور أنفع من مشروع يقوم على وجه الأرض وصاحبه ابتغى به وجه الله ، وقد انتفع به عموم المسلمين ولا يزالون كذلك الى أن يرث الله الأرض ومن عليها وبين أيدينا كتاب من أنفع الكتب في مجال اختيار المشاريع وهو كتاب : مشروع العمر للشيخ الدكتور مشعل بن عبدالعزيز الفلاحي أطال الله في عمره المزيد...
  • مشروعنا السياسي والفكري >

    -إن مشروعنا السياسي والفكري يجب أن يتصدى بوعي لمشكلات الأمة والتحديات التي تواجهها وعلى المصلحين أن يرفعوا لواء جاداً علمياً وعملياً لتأصيل ثقافة العدل والإنصاف والتي تعزز كرامة الإنسان وتبني مجتمعاً تسوده قيم الطمأنينة والتلاحم المجتمعي . أحمد بعبد الرحمن الصويان (العدل شريعة المصلحين)التقرير الإرتيادي الثامن ص 13 . المزيد...
  • 1

جديد الفتاوى

  • ما يستقبل به رمضان >

    السؤال هل هناك أمور خاصة مشروعة يستقبل بها المسلم رمضان؟   الجواب الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:شهر رمضان هو أفضل شهور العام؛ لأن الله سبحانه وتعالى اختصه بأن جعل صيامه فريضة وركنا رابعا من أركان الإسلام، وشرع للمسلمين قيام ليله؛ كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: «بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله المزيد...
  • الصيام في شهر شعبان >

    السؤال ما حكم الصيام في شهر شعبان؟ الجواب الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:فالصيام في شهر شعبان سنة والإكثار منه سنة، حتى قالت عائشة رضي الله عنها : «ما رأيته أكثر صياماً منه في شعبان» فينبغي الإكثار من الصيام في شهر شعبان لهذا الحديث.قال أهل العلم: وصوم شعبان مثل السنن الرواتب بالنسبة للصلوات المكتوبة، ويكون كأنه تقدمة لشهر رمضان، المزيد...
  • خطورة النكت التي تهزأ بشعائر الإسلام >

    السؤال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. بعض النكت التي يتخذها الناسُ للضَّحِك يُذكر فيها شعيرة الحج، أو الدعاء الذي هو العبادة، فما رأيكم فيمَنْ يتداول هذه النكت؟ فأحيانًا تأتيني رسائل من الأصدقاء على (الواتس اب) أو مواقع التواصل، وفيها بعض هذه النكات، فكيف أرد على هؤلاء إن وجدتُ فيها ما ذكرتُ؟ وجزاكم الله خيرًا الجواب: الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على المزيد...
  • 1

شخصيات بناءة

  • سيد قطب رحمه الله >

    فضيلة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي حفظه الله : كثرت الأقوال في سيد قطب رحمه الله ، فهذا ينزهه من كل خطأ، وذاك يجعله في عداد الفاجرين بل الكافرين فما هو الحق في ذلك ؟ الجواب : الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد فإن المفكر الأديب سيد قطب رحمه الله له أعداء كثيرون، يختـلفون في كيفية النقد وأهدافه المزيد...
  • محمد بن عبد الوهاب مُصْلِحٌ مفترى عليه >

    السؤال : شيخ الإسلام محمد عبد الوهاب لماذا هو محارب وكثير ما يقال فيه ويسمون من يتبعه بالوهابي ؟. الجواب : الحمد لله لتعلم أخي أن من سنن الله تعالى في عباده المصطفين أن يبتليهم على قدر إيمانهم ليبين الصادق من الكاذب ، كما قال سبحانه : ( ألم * أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ المزيد...
  • المجاهدون الأولون >

    في كتاب الإصابة للحافظ ابن حجر (1/576 - 577) عن خالد بن سعيد ابن عمرو بن سعيد بن العاص، عن أبيه قال: لما بويع مروان بن الحكم وكان ذلك سنة 64هـ أي قبل ثلاثة عشر قرناً مرَّ على ماء في البادية لبني جَزْءِ بن عمرو بن عوف بن كعب بن أبي بكر بن كلاب، وعلى الماء شيخ منهم كبير، فقال له المزيد...
  • 1
  • من نحن وماذا نريد
    من نحن وماذا نريد  نحن طائفة من المسلمين يتمسكون بسنة النبي -صلى الله عليه وسلم- وهديه في أصول الدين وشرائعه. ويدعون للاجتماع عليها مع غيرهم من المسلمين. فيحققون الجماعة بمعناها العلمي من الالتفاف حول منهج النبي وصحبه، والعملي من الاجتماع في إطار واحد يَعصِم من التفرق والاختلاف.   فيفارقون بهذه النسبة الشريفة كل من أحدث في دين النبي بدعًا من الأمر، أو فرّق كلمة المسلمين وشق صفهم. وقد ظهرت التسمية في القرون الثلاثة الأولى لما ظهر أهل الأهواء فخرجوا على جماعة المسلمين بمخالفتهم وبِدَعهم، فأصبح من يُعنى بالسنة واتباعها يُشتهر أمره ويسمى من أهل السنة والجماعة، وسميت مصنفاتهم بكتب ”السنة“. ونحن ننتسب إلى تلك…