youtube

facebook6

تقرير لرويترز يرصد الممارسات الطائفية لجنود عراقيين بالموصل

03 كانون1/ديسمبر 2016

رصد تقرير لوكالة رويترز للأنباء الممارسات الطائفية للجنود العراقيين في الموصل، التي تسببت بحسب التقرير بقلق سكان الموصل.يقول التقرير إن...


اقرأ المزيد...

مصدر عسكري روسي يؤكد وجود عسكريين مصريين بسوريا

29 تشرين2/نوفمبر 2016

على الرغم من نفي القاهرة ما نشرته، وسائل الإعلام، بشأن مشاركة الجيش المصري لقوات النظام السوري، ووصول 18 طيارا مصريا...


اقرأ المزيد...

حريق هائل يلتهم مستوطنة إسرائيلية قرب رام الله

26 تشرين2/نوفمبر 2016

استمرت الحرائق الكبيرة التي تجتاح الكيان المحتل للأراضي الفلسطينية، لليوم الخامس على التوالي، حيث التهم حريق كبير مستوطنة "حلميش" غربي...


اقرأ المزيد...

لماذا يقصف النظام السوري وروسيا المشافي في حلب؟

21 تشرين2/نوفمبر 2016

في ما وصفه أطباء وحقوقيون بـ"القصف المنهجي"؛ فقد استهدف القصف الجوي للنظام الروسي وسوريا خلال الأسبوع الماضي، خمسة مشافٍ ميدانية...


اقرأ المزيد...

روسيا تبحث تزويد إيران بأسلحة بقيمة 10 مليار دولار

14 تشرين2/نوفمبر 2016

أعلن رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي، فيكتور أوزيروف، أن روسيا وإيران تبحثان توريد أسلحة ومعدات، تشمل دبابات...


اقرأ المزيد...

جديد المقالات

  • إحياء الهوية الإسلامية >

    تشكل الهوية - في أي أمة من الأمم - الحافز الأيديولوجي والدافع النفسي والشعوري الذي يدفع الأمة نحو التقدم بقوة في اتجاه "الإحياء الحضاري"، ويقاوم في ذات الوقت الاجتياح الحضاري للأمم الأخرى.. فالهوية تُشعر الأمة أنها "المركز" الذي يجب أن ينجذب إليه الآخرون.. وليس هذا "المركز" خارجها ويجب عليها هي أن تنجذب إليه، وهذا يقوي في أفراد الأمة قوة الصمود أمام تيار الغزو الحضاري، ويُفجر فيهم الطاقات الكامنة فتستطيع الأمة القفز فوق كل الحواجز لتحقيق التقدم والإنجاز الحضاري. أما إذا فقدت الأمة - أية أمة - هويتها "المستقلة" فإن هذا يعني لا محالة "التبعية" للأمم الأخرى والبقاء تحت سياط الاستعباد والقهر!!.   ومن هنا فإنه من «بديهيات النظر العقلي في مشكلة البناء أو البعث الحضاري عند أمة من الأمم أن أولى خطوات هذه العملية إنما تقوم على إبراز الشخصية الحضارية لهذه الأمة في الواقع والتاريخ الإنسانيين، وأيضًا لدى أجيالها الناشئة، وذلك يكون من خلال إحياء وصقل مقومات هذه الشخصية، ثقافيًا، وفكريًا وقيميًا، وأخلاقيًا، واجتماعيًا، بعد لفظ ما شاب تلك المقومات، من عوامل هدم، أو منزلقات تخلف، علقت بها في مراحل الأمة التاريخية المختلفة»[1].   ولا مفر عن هذه الخطوة الأولية.. "إحياء الهوية"؛ لأن البعد العقدي والتاريخي والحضاري لأية أمة يضع "بصماته" على الأبعاد السياسية والاقتصادية والاجتماعية.. وحتى على الجوانب العلمية والتقنية والتنظيمية والإدارية.. وإذا أردنا أن ندلل على أهمية الهوية وأثرها في الأمة من واقع حياتنا المعاصرة لنظرنا إلى اليابان مثلًا «هذا البلد الذي خرج من الحرب العالمية منهك القوى متضررًا كما لم تتضرر دولة مثله، ومع ذلك فهو الآن في مصاف الدول المتقدمة... لأن الخط الواضح الذي سارت عليه اليابان منذ خروجها من المزيد...
  • فابدأ .. >

    البداية دائما ما تكون أصعب الخطوات , ولكنها غالبا ما تكون هي مفتاح الإنجاز والعمل , أحاول معك ههنا أن أصف لك بعض المهمات للبداية الصحيحة في اي إنجاز تريده : عادة ما يتعثر الناس في البدايات لأنهم لم يحددوا أهدافهم بطريقة إجرائية , وأعني بالطريقة الإجرائية " وصف صفات الهدف " , بمعنى أن تضع لهدفك أوصافا واضحة , تخص محيط عمله وتأثيره , ومدة تحقيقه الزمنية , والإمكانات المتاحة لتنفيذه , والمعوقات المحتملة له , وكذلك مدى استعدادك الذاتي لتقبل فكرة تحقيق بعضه دون بعض . القائم بهذا العمل وتحقيق هذا الهدف هو أنت , فيجب أن تبحث في نفسك عن استعدادك لبناء هدفك . وثم سؤال هام للغاية ههنا حول أهمية هدفك لحياتك ومستقبلك , وهل بريقه ذلك الذي تراه هو بريق حقيقي أم أنه مزيف , أم أنه مؤقت ؟! ثم عليك أن تسأل نفسك , ماهي أهم الخبرات والمعلومات التي يجب علي أن أتعلمها لأحقق هدفي ؟ واين ستتعلمها ؟ وهل اخترت معلميك الخبراء الجادين ؟!( إن هناك طريقا تعليميا يجب خوضه لمجرد الابتداء في إنجاز حياتك , لاشىء يأتي بالجهل , وليست الخبرة وحدها كافية لإنجاز الأعمال ) يجب ان نعلم أن اليوم الذي نقضيه في التعلم لا يخصم من رصيدنا بل يزيد , لأنه يؤسس لعمل ناجح , أنت تسعى للكسب السريع والنجاح السريع نعم , لكن تأكد أن هذا الكسب وذلك النجاح لن يتم إلا بقضاء هذا الوقت في التعليم , بل أزيدك ههنا بالقول : إن عملية التعلم ستستمر معك حتى وأنت تبدأ في عملك الجديد . فأنت لن تتعلم كل شىء مرة واحدة , بل تحتاج الى وقت وجهد وتجربة , تحتاج إلى الخطأ كي تصيب , تحتاج إلى شىء من فشل كي تنجح .. لست في حاجة أن أؤكد عليك أن تصبر على فهم رسالتك المزيد...
  • لا تحملوا الكأس طويلًا! >

    يقول أحدهم: (إنَّك لن تَصل إلى حديقة النَّجاح الغنَّاء دون أن تمرَّ بمحطَّات الفشَل واليَأس، لكنَّ صاحب الإرادة القويَّة لا يطيلُ الوقوفَ في هذه المحطَّات). أعزَّائي القرَّاء، مَن منكم لم تُقلقْ أعصابَه، وتَهُزَّ كيانَه، وتسهر ليلَه، وتقضَّ مضجَعَه - أحداثٌ وأحزانٌ مرَّت عليه، فرَوَتْ قلبَه بدموع عينيه؟! مَن منكم يَستطيع أن يَمنع تفكيرَه من أن يعيد ذكريات المآسي؟ أو أن يَقرأ عليه عقلُه كتابَ المبكيات منذ ولدَته أمُّه؟ أو يَفتح قلبُه جروحَ الماضي، ويستخرج ملفَّات الأمس، ويجرجِر أعباءَ الغد، ويحرِّك الإحساس بالنَّدَم أو الأسف أو الأسى؛ ليجد اليأسَ على مائدة كل يوم؟! تابعوا معي قراءةَ هذه الأسطر القليلة، لنعرفَ بعدها ما الحيلة في التخلُّص من هذه الأحمال الثقيلة! في يومٍ من الأيام دخل أستاذٌ جامعيٌّ على طلَّابه حاملًا كأسًا من الماء، وبدأ محاضرته بالحديث عن التحكُّم بضغوط الحياةِ وأعبائها، فرفعَ بيده كأسَ الماء وسأل الحضورَ: (ما هو باعتقادكم وَزن هذه الكأس من الماء؟). كانت الإجابات تتراوح بين 50 إلى 500 غرام. استأنف الأستاذُ كلامَه قائلًا: (لا يهمُّ وزنُ الكأس؛ لأنَّ الأمر هنا يَعتمد على المدَّة التي سأظلُّ فيها ممسكًا بها، فلو رفعتُ الكأسَ لمدة دقيقة، لن يَحدث شيء، ولو حملتُها لمدة ساعة فسأشعر بألَم في عضلاتي، ولكن لو حملتُها لمدَّة يوم كامل، فستتَّصلون بسيارة الإسعاف لإنقاذ يدي)! ثمَّ تابع مفسِّرًا: (كذلك لو أنَّا حملنا مشاكلَنا وأعباءَ حياتنا لزمنٍ طويل، فسيأتي الوقتُ الذي لن نَستطيع فيه المواصلَة؛ لأنَّ تلك الأحمال سيتزايد ثقلها.. فما يَجب علينا فعله هو أن نَضعَ الكأسَ جانبًا ونرتاح قليلًا، حتى وإن كنَّا نريد أن نَحملها مرَّةً أخرى، ولا أتمنَّى ذلك)! نعم أعزائي القرَّاء، إنَّنا لا نستطيع أن نَنزع المزيد...
  • قانون الحشد ...شرعنة للفرسنة والإرهاب >

    إذا كان البعض قد اعتبر قانون شرعنة الحشد الصفوي في العراق ودمجه بشكل رسمي بما يسمى "الجيش العراقي" أمس السبت هو المسمار الأخير في نعش ما يسمى التسوية السياسية في العراق و أكذوبة المشاركة السياسية والتعايش الذي يحاول الرافضة خداع بعض سنة العراق بها حتى يتمكنوا , فإن آخرين يعتبرون أن خطر القانون الجديد يتعدى ما سبق بمراحل , فهو في الحقيقة بمثابة المسمار الأخير في نعش عروبة العراق وسنيته , والخطوة الأخيرة لملالي قم للهيمنة الكاملة على العراق , و إحداث تغيير جذري في هويته العربية السنية , والانتقال به إلى الفارسية المجوسية , بما يعنيه ذلك من شرعنة للإرهاب الفارسي المحمود ضد أهل السنة . نعم ...لقد صوت مجلس النواب العراقي أمس السبت بالموافقه على قانون دمج ميليشيات الحشد الشيعية بالجيش الحكومي , والذي بموجبه أصبح ما يسمى الحشد الشعبي" هيئة رسمية  في القوات المسلحة العراقية رغم مقاطعة نواب اتحاد "القوى السنية" جلسة التصويت . وينص القانون على تحويل هيئة الحشد والقوات التابعة لها تشكيلا يتمتع بالشخصية المعنوية، ويعد جزءا من القوات المسلحة العراقية ويرتبط بالقائد العام لتلك القوات، ويخضع هذا التشكيل ومنتسبوه للقوانين العسكرية النافذة من جميع النواحي، كما يتمتع المنتسبون له بكافة الحقوق والامتيازات التي تكفلها القوانين العسكرية والقوانين الأخرى ذات العلاقة . والقانون لا يعتبر فحسب شرعنة لمليشا الحشد التي وثقت الكثير من المنظمات الحقوقية المحلية والدولية انتهاكاتها الجسيمة بحق المدنيين من أهل السنة في المدن والبلدات ذات الغالبية السنية كــ الفلوجة وتكريت والرمادي و صلاح الدين والأنبار وديالى وأخيرا الموصل ..... بل هو بمثابة الجائزة والتكريم على ممارساته الإرهابية , وضوءا أخضر رسمي باستكمال عملية التطهير المذهبي والعرقي التي ينتهجها لصالح المشروع الإيراني الصفوي ضد سنة المزيد...
  • دولة المليشيات الإيرانية..العراق سابقا >

    أقر البرلمان العراقي في خطوة غير مسبوقة قانونا يمنح المليشيات الشيعية التابعة لإيران والمسماه بـ "الحشد الشعبي" شرعية ويلحقها رسميا بالقوات المسلحة..وتم إقرار القانون في ظل معارضة الكتلة السنية في البرلمان والتي قاطعت جلسة التصويت حيت تم تمرير القانون المثير للجدل بموافقة  170 نائبا من أصل 208 نواب حضروا جلسة البرلمان.. وينص القانون الجديد الذي أثار ضجة واسعة داخل وخارج العراق على أن فصائل وتشكيلات الحشد الشعبي باتت "كيانات قانونية تتمتع بالحقوق وتلتزم بالواجبات باعتبارها قوة رديفة وساندة للقوات الأمنية العراقية ولها الحق في الحفاظ على هويتها وخصوصيتها مادام ذلك لا يشكل تهديدا للأمن الوطني العراقي"... وقد اعتبر نواب تحالف القوى العراقية (السني) إقرار البرلمان للقانون "نسفا للشراكة الوطنية" حيث تتهم مليشيات الحشد من قبل منظمات دولية عديدة ومن قبل السكان السنة بتنفيذ جرائم عديدة في الفلوجة والموصل وغيرها ضد الأهالي ووثقت المنظمات هذه الجرائم التي تشمل القتل والتعذيب والاعتقال على الهوية وتدمير المساجد والمنازل... وكانت إيران قد استخدمت نفوذها في العراق الذي ترسخ على أيدي الاحتلال الأمريكي من أجل تشكيل مليشيات الحشد حتى تسيطر من خلالها على العراق بشكل ميداني بعد سيطرتها عليها سياسيا بالاتفاق مع واشنطن, وتذرعت طهران بمحاربة تنظيم داعش وقامت بإرسال قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري للإشراف على إطلاق المليشيات التي يبلغ عدد أفرادها 110 آلاف شخص وتضم عددا من المليشيات النافذة أمثال "منظمة بدر" بقيادة هادي العامري الجناح العسكري للمجلس الأعلى للثورة في العراق والتي تضم قرابة 20 ألف مقاتل وقد عملت على إحكام سيطرتها على محافظة ديالى وحولتها لإمارة تابعة لـها تقع خارج سيطرة الدولة كما أنها تمتلك نفوذا واسعا على وزارة المزيد...
  • عندما كان البابا يدفع الجزية >

    ربما يكون هذا العنوان غريباً على مسامع الكثيرين مسلمين وغير مسلمين، وربما يسارع الكثيرون بكل حمية وازدراء وينكرون مثل هذه العناوين الصادمة لهم ولغيرهم، ظناً منهم أن مقام البابوية أسمى وأرفع من ذلك الصغار الذي يكلل دافع الجزية، وأن كرسي البابوية خارج نطاق الطموحات الإسلامية، والحملات الجهادية، ولكن التاريخ الزاخر بكثير من مواقف العزة والبطولة يأبى على من يكذب ويستغرب، وهذه صفحة من صفحات كتاب العزة التي سطرها المجاهدون الأوائل بدمائهم وأرواحهم، ووصلوا بها لقلب أوروبا حيث مركز النصرانية العالمية، وأجبروا البابا نفسه على دفع الجزية للحكومة الإسلامية، وللعلم معظم الأحداث التي سنرويها مستقاة من المراجع الأوروبية نفسها، وكما قيل من قبل "الفضل ما شهد به الأعداء".   المسلمون سادة البحار: كان العرب في بادئ الأمر يهابون ركوب البحر، ويخشون من غوائله، وما حيك عنه من أساطير في التراث الشعبي عندهم، ولا يلجؤون لذلك إلا عند الضرورة، واستمر الحال بعد الإسلام، وحرص المسلمون أولاً على عدم ركوب البحر إلا للضرورة، ولكن مع تحرك عجلة الفتوحات الإسلامية خارج نطاق الجزيرة العربية أخذ المسلمون في ركوب البحر شيئاً فشيئاً أولاً لرد عادية الروم الذين كانوا سادة البحار وقتها، ثم لنقل عجلة الفتوحات الإسلامية إلى الجبهة الأوروبية، فحاصر المسلمون القسطنطينية ثلاثة مرات: الأولى سنة 44 هجرية، والثانية سنة 49 هجرية، والثالثة سنة 99 هجرية، وخلال التجارب الثلاثة شعر المسلمون بحاجتهم للتعرف على أسرار البحر، وفنون الملاحة فيه أكثر مما هم عليه، فمكثوا حيناً من الدهر في دراسته، وسبر أغواره، فكان القرن الثاني الهجري والثامن الميلادي هو عصر التجارب البحرية بالنسبة للأساطيل الإسلامية، ولكن لم يبزغ فجر القرن الثالث الهجري والتاسع الميلادي؛ حتى تبدلت المزيد...
  • 7 نصائح لاختصار الوقت أثناء تنفيذ الأعمال المنزلية >

    تقوم الكثيرات من النساء باختصار الوقت أثناء تنفيذ الأعمال المنزلية، وذلك من خلال اتباع بعض النصائح المهمة التي تساعد في تدبير وقت الوقت، ومن أهم هذه النصائح: 1- وضع جدول أسبوعي لإنجاز الأعمال المنزلية كتنظيف الحمّامات، والمطبخ، وغرف النوم، مع توزيع كل مهمّة على يوم من الأسبوع. 2- تدوين المهام ضمن لائحة، مع تقدير الوقت لكلّ منها. 3- تقسيم الأعمال حسب أولويتها، مع البدء بتلك المستعجلة. 4- تحديد يوم في الأسبوع لغسل الملابس. 5- طهي كميات كبيرة من الطعام الذي تستغرق وقتاً في إعدادها، ثم جمّديها في الثلاجة. 6- ترتيب الأسرّة حال الاستيقاظ من النوم، فالأمر لا يستغرق أكثر من دقيقتين لكل سرير! 7- غسل أواني الطهو والأطباق فوراً؛ منعاً من تراكمها، وانتشار الروائح المزعجة. المزيد...
  • في معية الملائكة >

    إن الحمد لله... أما بعد: فإن الله تعالى أنشأ من خلقه مَن لا يَعصيه قط، استعملهم في ذلك، وفي وظائف أخرى كثيرة، أولئك هم الملائكة الكرام، الذين خُلقوا من نور -كما قال -صلى الله عليه وسلم-([2]) والذين قال الله عنهم: (لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ) [التحريم: 6] وقال عنهم: (وَمَنْ عِنْدَهُ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلَا يَسْتَحْسِرُونَ * يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لَا يَفْتُرُون) [الأنبياء: 19، 20] وقال عنهم: (فَإِنِ اسْتَكْبَرُوا فَالَّذِينَ عِنْدَ رَبِّكَ يُسَبِّحُونَ لَهُ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُمْ لَا يَسْأَمُونَ) [فصلت: 38] إلى غير ذلك من النصوص التي تبيّن عظيمَ منزلتهم، وتنوّع وظائفِهم التي خلقهم اللهُ لأجلها. ولمّا كانت الملائكةُ الكرام بهذه المكانة والمثابة؛ كان أهلُ العلم -رحمة الله عليهم- يستدلون على حرمةِ الشيء بلعن الملائكة أو بامتناعها من دخول ذلك المكان ونحو ذلك، وفي المقابل: يَستدلون على فضل الشيء واستحبابه، والحثّ عليه بكون الملائكة تحضره أو تُحبه، أو تدعوا لصاحبه، ونحو ذلك، كقوله -صلى الله عليه وسلم-، فيما رواه مسلم: ((ألا تَصفُّون كما تَصُف الملائكة عند ربها؟)) فقلنا: يا رسول الله! وكيف تصُفّ الملائكة عند ربها؟ قال: ((يُتِمُّون الصفوف الأُوَلٍ، ويتراصون في الصف)) ([3]). وفي صحيح مسلم عن حذيفة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ((فُضِّلنا على الناس بثلاث: جُعلت صفوفُنا كصفوف الملائكة...)) ([4]) الحديث. أيها المؤمنون: لقد حفلت النصوصُ النبوية التي بيّن النبيُّ -صلى الله عليه وسلم- فيها أن مَن فعل شيئاً كان في معيّة الملائكة، أو أحبَّته، أو شهِدتْ له، أو رحِمَه اللهُ، أو غفر له حفلت بعددٍ كثير من المواضع التي تَستجلب معيةَ هؤلاء العباد الكرام، أو تستجلب دعاءهم، المزيد...
  • المسلم في زمن كثرة الموت >

      بداية لا بد من التأكيد على أن من ثوابت وأسس عقيدة المؤمن هو إيمانه بأن آجال وأعمار بني آدم محددة لا تزيد ساعة ولا تنقص , فساعة موت أي إنسان على وجه الأرض موقوتة في علم الله وحده , لا تزيدها ظروف الأمن والامان الذي كانت تنعم به دقيقة حياة أخرى , ولا تنقصها ويلات أسباب كثرة الموت - كنشوب الحروب وانتشار الأوبئة والأمراض – لحظة واحدة , فهناك من يبقى على قيد الحياة رغم اقتحامه الأهوال و خوضه معترك الحروب , وهناك من يموت في عقر داره ووسط أهله على فراشه !!   ويحضرني هنا القول المأثور عن سيف الله المسلول خالد بن الوليد رضي الله عنه الذي يكتب بماء الذهب : "لقد شهدت مئة زحف أو زهاءها، وما في بدني موضع شبر، إلا وفيه ضربة بسيف أو رمية بسهم أو طعنة برمح وها أنا ذا أموت على فراشي حتف أنفي، كما يموت البعير فلا نامت أعين الجبناء" تاريخ دمشق لابن عساكر برقم/14730   ولكن الإنسان دائم التعلق بالأسباب والمسببات بطبعه , متأثر بالظروف والأحوال المتقلبة التي يعيشها , فيطول أمله وينسى الموت وساعة لقاء الله تعالى في زمن الأمن وأيام السلم والاستقرار , ويذكر الموت ولا يكاد ينساه في زمن الحرب , وخصوصا في هذا العصر الذي انتشرت فيه أنواع كثيرة من أسلحة الدمار الشامل التي تنسف الحجر قبل أن تقتل البشر .   ومن هنا رأيت أن أسلط الضوء على موقف المسلم من الموت في هذا الزمن على وجه الخصوص الذي كثرت فيه أسبابه جراء اندلاع الحروب في أكثر من بلد عربي مسلم , وما ينبغي أن يكون عليه المسلم استعدادا لهذه الساعة المحتومة , ليس في الدول التي فاحت منها رائحة المزيد...
  • 1

العشر من ذي الحجة

  • طاقات في عرفات...!

    أجَلُّ أعمال المناسك، وأعظم أركان الحج، وأساس الصحة والقبول، ومن فاته فلا حج ولا ظفر، يدفع الحجيج فيه اليوم (التاسع من ذي الحجة)، تحفهم مشاعر البهجة والخوف والرجاء وابتغاء ما عند الله ،،،! إلى عرفات الله يا خيرَ زائرٍ// عليك سلامُ الله من عرفاتِعلى كل أفْقٍ بالحجاز ملائكٌ// تزف تحايا الله والبركاتِ وقد تحلّوا (بإزار ورداء)، وتواضع وخشوع، وذكر وتلبية، في مشهد إيماني، وحشر عظيم، وحشد مرحوم، وحرم آمن، ومرعي من الباري الكريم (( وما بكم من نعمة فمن الله )) سورة النحل .وقد تجلّت لهم طاقات، وتيسرت لهم هبات، ما ينبغي لهم تضييعها أو التغافل عنها، وخليق بمن شهد المشاعر، أن يوقظ روحه، وينبه عقله، إلى تلكم الميرة الروحية، والزاد الإيماني العلي ،فيتزود بلا تعداد، ويجمع بلا حسبان، ومن ذاك :١/ الدعاء المستجاب : فهو من مواطن الإجابة، ومحل القصد والإنابة ، قال صلى الله المزيد...
  • (الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الحَجِّ)

    من أسرار القرآن: قال تعالى: (الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الحَجِّ)  (البقرة:197). هذا النص الكريم يؤكد أن للحج وقتاً معلوماً حدده المصطفى -صلى الله عليه وسلم- بشهري شوال وذي القعدة, والعشر الأوائل من ذي الحجة، وعلى ذلك فلا يصح الإحرام بالحج إلا في هذه الأشهر المعلومات لأداء شعائر الحج. والحج يعني قصد المسلم مكة المكرمة محرماً من الميقات المحدد في أشهر الحج المحددة, والوقوف بعرفة, وما يتبع ذلك من مناسك يؤديها كل مسلم, بالغ, عاقل, حر, مستطيع (ذكراً كان أو أنثى) ولو لمرة واحدة في العمر، وذلك استجابة لأمر الله, وابتغاءً لمرضاته. والحج هو أحد أركان الإسلام الخمسة, وهو فرض من الفرائض المعلومة من الدين بالضرورة, وهو حق لله- تعالى- على المستطيعين من عباده (ذكوراً وإناثاً). والحج هو عبادة من أجل المزيد...
  • أولادنـا والعشر من ذي الحجة

    جاء عن ابْنُ عُمَرَ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ-: "أَدِّبِ ابْنَكَ فَإِنَّكَ مَسْؤُولٌ عَنْهُ: مَاذَا أَدَّبْتَهُ، وَمَاذَا عَلَّمْتَهُ؟ وَهُوَ مَسْؤُولٌ عَنْ بِرِّكَ وَطَوَاعِيَتِهِ لَكَ" [1] وقال بعض العلماء: "اللَّهَ سُبْحَانَهُ يَسْأَل الْوَالِدَ عَنْ وَلَدِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ قَبْل أَنْ يَسْأَل الْوَلَدَ عَنْ وَالِدِهِ" [2]. لقد كان دَيدَنُ السلف الصالح في تربيتهم لأولادهم: بناء معتقدهم، وتنمية مهاراتهم وقدراتهم، وتحصينهم ضد الشهوات والشبهات، وتأهيلهم للأعمال الجليلة، والواجبات الشرعية، والسلوكيات الحميدة، وقد وردت النصوص في تأكيد ذلك وبيانه. جاء عَنِ الرُّبَيِّعِ بِنْتِ مُعَوِّذِ بْنِ عَفْرَاءَ قَالَتْ: "أَرْسَلَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- غَدَاةَ عَاشُورَاءَ إِلَى قُرَى الأَنْصَارِ الَّتي حَوْلَ الْمَدِينَةِ ((مَنْ كَانَ أَصْبَحَ صَائِمًا فَلْيُتِمَّ صَوْمَهُ، وَمَنْ كَانَ أَصْبَحَ مُفْطِرًا فَلْيُتِمَّ بَقِيَّةَ يَوْمِهِ)) فَكُنَّا بَعْدَ ذَلِكَ نَصُومُهُ وَنُصَوِّمُ صِبْيَانَنَا الصِّغَارَ مِنْهُمْ إِنْ شَاءَ اللَّهُ، وَنَذْهَبُ إِلَى الْمَسْجِدِ فَنَجْعَلُ لَهُمُ اللُّعْبَةَ مِنَ الْعِهْنِ فَإِذَا بَكَى أَحَدُهُمْ المزيد...
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

الأكثر قراءة هذا الشهر

جديد المرئيات

كتب للتحميل

  • الوابل الصيب من الكلم الطيب (ت: الأرناؤوط) >

    المزيد...
  • القواعد الحسان المتعلقة بتفسير القرآن >

    المزيد...
  • حقيقة الديمقراطية >

    المزيد...
  • 1

رسائل ماجستير و دكتوراه

  • جهاد المسلمين خلف جبال البرتات من القرن الأول إلى القرن الخامس الهجري >

    جهاد المسلمين خلف جبال البرتات من القرن الأول إلى القرن الخامس الهجري ـ د. وفاء عبد الله بن سليمان المزروع ، مكتبة دار القاهرة ، القاهرة ، ط 1 ، 2003 م ، 383 صفحة . رابط مباشر : http://www.archive.org/download/mbvc74/mbvc74.pdf المزيد...
  • أحكام المرتد في الاسلام >

     أحكام المرتد في الاسلام.تأليف: عبد الحليم حاج أحمد.رابط الرسالة المزيد...
  • محمد إقبال وموقفه من الحضارة الغربية >

    محمد إقبال وموقفه من الحضارة الغربية.تأليف: خليل الرحمن عبد الرحمن.رابط مباشر للرسالة المزيد...
  • 1

عرض كتاب

  • ملخص لكتاب تطييب الخواطر لمؤلفه الشيخ محمد المنجد >

    بسم الله الرحمن الرحيم المزيد...
  • رؤؤس أقلام لأبرز أفكار كتاب القواعد الخمس للطفل الأكثر فعالية لمؤلفه نايف القرشي >

    القواعد الخمس التي يدور حولها الكتاب :1- صناعة الروح.2- صناعة العقل.3- صناعة الذات.4- صناعة الجسد.5- صناعة التفوق الدراسي.القاعدة الأولى : صناعة الروح .. ويدور الحديث فيها حول ثلاثة أسئلة :السؤال الأول : كيف أكون قدوة مؤثرة لطفلي؟السؤال الثاني : كيف أغرس القيم الحسنة في طفلي؟السؤال الثالث : كيف أجعل طفلي محبًا للصلاة مقبلًا عليها؟القاعدة الثانية : صناعة العقل .. ويدور الحديث فيها حول ثلاثة أسئلة :السؤال الأول : كيف أصنع طفلًا قارئًا محبًا للكتاب؟السؤال الثاني : كيف أُنمّي موهبة طفلي وإبداعه؟السؤال الثالث : كيف أُعلّم طفلي التفكير؟القاعدة الثالثة : صناعة الذات .. ويدور الحديث فيها حول أربعة أسئلة :السؤال الأول : كيف أتواصل مع طفلي وأدخل عالمه الخاص؟السؤال الثاني : كيف أتقبّل طفلي كما المزيد...
  • تلخيص كتاب المعايشة التربوية لمؤلفه سالم أحمد البطاطي >

    بسم الله الرحمن الرحيم  الكتاب يقع في 50 صفحة من القطع العاديوهي عبارة عن إشارات سريعة حول موضوع مهم وحيوييهمّ المربين والميدان التربوي تكلم فيه عن مفهوم المعايشة التربوية، وما مسوغات طرحه، وصور من معايشته صلى الله عليه وسلم لأصحابه، وفوائد المعايشة، ومظانّ تطبيق هذا المفهوم، وأثره في عملية الاستجابة، ومن ثمّ مساوئ طول المعايشة، وضوابطها، وبعض البرامج العملية والخطوات الإجرائية في المعايشة.مفهوم المعايشة التربوية :هو علاقة موجّهة بين المربي والمتربّي قائمة على القُرب والاحتكاك المباشر، والاتصال القويّ، الذي يهدف إلى توجيه المتربّي وفق المنهج الإسلامي الصحيح.والخلاصة : أن كل ما يُظهره المربي من استعداده لمعايشة المتربين، واستقبالهم، والجلوس معهم لحلّ المزيد...
  • 1

296 زائر، و2 أعضاء داخل الموقع

مقتطفات من كتب

  • اقتباسات إدارية من كتاب [أفضل كتب الإدارة على الإطلاق – 9 أسرار لقيادة أفراد منجزين ومتحفزين ذاتيًا] >

    •• لاحظتُ على مدار الـ38 عامًا الماضية، ما يتطلبه لإدارة أمرٍ ما أو تشغيل مشروع تجاري ناجح؛ ألا وهو فريق إداري عظيم. •• ما الذي حوّل شركة (جنرال موتورز) من واحدة من أكبر وأفضل الشركات في العالم إلى شركة مفلسة تمدّ يدها إلى الحكومة لإنقاذها من المأزق المالي الذي وقعت فيه؟ الإجابة هي : الإدارة السيئة !!  •• المفاتيح التسعة التي سأقوم بتغطيتها في هذا الكتاب :1- الموظّفون يعملون من منطلق دوافعهم لا دوافعك أنت.2- وصّل للموظفين توقعاتك الكبيرة.3- لا ترضى بالمستوى المتوسط، فأنت من يضع المعايير والحدود.4- توقّف عن لعب دور القائد (متصيّد الأخطاء).5- إذا أردتهم أن يستمعوا إليك، فأخبرهم بأنهم قاموا بشيء المزيد...
  • المختصر لكتاب مشروع العمر تأليف الدكتور: مشعل بن عبدالعزيز الفلاحي >

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد : فالعاقل يحرص ويسعى إلى الأمر الذي يوصل آخرته بدنياه ، فتجري عليه حسناته وهو في قبره ، ويجد برد هذا الأمر وحلاوته على قلبه حين لقاء ربه ، وليس هناك من الأمور أنفع من مشروع يقوم على وجه الأرض وصاحبه ابتغى به وجه الله ، وقد انتفع به عموم المسلمين ولا يزالون كذلك الى أن يرث الله الأرض ومن عليها وبين أيدينا كتاب من أنفع الكتب في مجال اختيار المشاريع وهو كتاب : مشروع العمر للشيخ الدكتور مشعل بن عبدالعزيز الفلاحي أطال الله في عمره المزيد...
  • مشروعنا السياسي والفكري >

    -إن مشروعنا السياسي والفكري يجب أن يتصدى بوعي لمشكلات الأمة والتحديات التي تواجهها وعلى المصلحين أن يرفعوا لواء جاداً علمياً وعملياً لتأصيل ثقافة العدل والإنصاف والتي تعزز كرامة الإنسان وتبني مجتمعاً تسوده قيم الطمأنينة والتلاحم المجتمعي . أحمد بعبد الرحمن الصويان (العدل شريعة المصلحين)التقرير الإرتيادي الثامن ص 13 . المزيد...
  • 1

جديد الفتاوى

  • من المعلوم أن المصلي القاعد في النفل له النصف من الأجر، لكن إذا إذ صليت قاعداً على الكرسي >

    السؤال: من المعلوم أن المصلي القاعد في النفل له النصف من الأجر، لكن إذا إذ صليت قاعداً على الكرسي، هل يلزمني أن أسجد على الأرض أو على الكرسي؟ فإن سجودي على الكرسي فيه استكثار من الصلاة، كلما جلست عليه. أفيدونا جزاكم الله خيراً. الإجابة: الحمد لله. وصلى الله وسلم على محمد، وعلى آله وصحبه. أما بعد: فمن يصلي المكتوبة يجب المزيد...
  • حكم التهنئة بالعام الهجري الجديد؟ وهل تطوى الصحف بنهاية العام الهجري؟ >

    السؤال : ما حكم تخصيص نهاية العام بعبادة كالاستغفار والصوم؟.وما حكم التهنئة ببداية العام الهجري الجديد؟ .وهل تطوى الصحف بنهاية العام الهجري ؟ يتناقل الناس عبر الجوال مثل هذه الرسالة: "ستطوى صحيفة هذا العام ولن تفتح إلا يوم القيامة، فاختم عامك بالتوبة والاستغفار والصيام، وتحلل من الآخرين.. فما حكم نشرها؟ وما حكم التهنئة بنهاية العام الهجري؟. الجواب :  لا يجوز إرسال هذه المزيد...
  • حكم التسمية بعبد الناصر >

    هل اسم عبد الناصر جائز شرعا؟وبارك الله فيكمالحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين، وبعد:فالناصر وصف لله _سبحانه_ يجوز أن يوصف به، فهو _سبحانه_ الناصر والنصير، لكن لم يرد في الكتاب والسنة أن الناصر من أسماء الله، ولذا لا يجوز أن يسمى الشخص عبد الناصر؛ لأنه لا يجوز التعبيد إلا لاسم من أسماء الله.وأما النصير فهو اسم المزيد...
  • 1

شخصيات بناءة

  • سيد قطب رحمه الله >

    فضيلة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي حفظه الله : كثرت الأقوال في سيد قطب رحمه الله ، فهذا ينزهه من كل خطأ، وذاك يجعله في عداد الفاجرين بل الكافرين فما هو الحق في ذلك ؟ الجواب : الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد فإن المفكر الأديب سيد قطب رحمه الله له أعداء كثيرون، يختـلفون في كيفية النقد وأهدافه المزيد...
  • محمد بن عبد الوهاب مُصْلِحٌ مفترى عليه >

    السؤال : شيخ الإسلام محمد عبد الوهاب لماذا هو محارب وكثير ما يقال فيه ويسمون من يتبعه بالوهابي ؟. الجواب : الحمد لله لتعلم أخي أن من سنن الله تعالى في عباده المصطفين أن يبتليهم على قدر إيمانهم ليبين الصادق من الكاذب ، كما قال سبحانه : ( ألم * أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ المزيد...
  • المجاهدون الأولون >

    في كتاب الإصابة للحافظ ابن حجر (1/576 - 577) عن خالد بن سعيد ابن عمرو بن سعيد بن العاص، عن أبيه قال: لما بويع مروان بن الحكم وكان ذلك سنة 64هـ أي قبل ثلاثة عشر قرناً مرَّ على ماء في البادية لبني جَزْءِ بن عمرو بن عوف بن كعب بن أبي بكر بن كلاب، وعلى الماء شيخ منهم كبير، فقال له المزيد...
  • 1
  • من نحن وماذا نريد
    من نحن وماذا نريد  نحن طائفة من المسلمين يتمسكون بسنة النبي -صلى الله عليه وسلم- وهديه في أصول الدين وشرائعه. ويدعون للاجتماع عليها مع غيرهم من المسلمين. فيحققون الجماعة بمعناها العلمي من الالتفاف حول منهج النبي وصحبه، والعملي من الاجتماع في إطار واحد يَعصِم من التفرق والاختلاف.   فيفارقون بهذه النسبة الشريفة كل من أحدث في دين النبي بدعًا من الأمر، أو فرّق كلمة المسلمين وشق صفهم. وقد ظهرت التسمية في القرون الثلاثة الأولى لما ظهر أهل الأهواء فخرجوا على جماعة المسلمين بمخالفتهم وبِدَعهم، فأصبح من يُعنى بالسنة واتباعها يُشتهر أمره ويسمى من أهل السنة والجماعة، وسميت مصنفاتهم بكتب ”السنة“. ونحن ننتسب إلى تلك…