youtube

facebook6

الحوثي يعترف بقتل صالح ونجل الأخير يطالب بالثأر

04 كانون1/ديسمبر 2017

اعترف قائد مليشا الانقلابيين عبدالملك الحوثي بقتل الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح في الوقت الذي طالب نجل الأخير بالثأر من...


اقرأ المزيد...

مستشار رئيس الوزراء اليمني يُعلن مقتل علي صالح

04 كانون1/ديسمبر 2017

أكد سام الغباري مستشار رئيس الوزراء اليمني، مقتل الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح. كما أكد قيادي بارز في "حزب المؤتمر الشعبي...


اقرأ المزيد...

قائد الحرس الثوري الإيراني يعترف بتشكيل خلايا نائمة ...

04 كانون1/ديسمبر 2017

اعترف قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري، اليوم الأحد، بأن مليشياته استطاعت تشكيل خلايا وشبكات نائمة في دول...


اقرأ المزيد...

المعارضة السورية قبيل جنيف8: توقعاتنا ضئيلة

28 تشرين2/نوفمبر 2017

قال رئيس الهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة السورية، نصر الحريري، أمس الاثنين، إن توقعاتهم في جولة جنيف8 للمفاوضات مع النظام...


اقرأ المزيد...

الحوثيون يطلقون قناة فضائية جديدة بتمويل إيراني

21 تشرين2/نوفمبر 2017

قالت مصادر جماعة الحوثي, إن الجماعة تعتزم إطلاق قناة فضائية جديدة، في محاولة للتأثير على الرأي العام اليمني. وبيّن مصدر من...


اقرأ المزيد...

جديد المقالات

  • علمتني سورة النحل >

    علمتني سورة النحل: أنّ الوحي قرآنًا وسنة هو الرُّوح الذي تحيا به النفوس، فمتى استغنت عنه ماتت ولو تحرّكت بين الأحياء، وفي الرّوح معنى القوّة المحرّكة المنهضة فبالوحي تبنى الحضارات، وتؤسّس الدول، ويقام العمران، فمن امتلك الوحي جدير أن يمتلك الدنيا لو كانوا يفقهون! ﴿ يُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ بِالرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنْذِرُوا أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاتَّقُونِ ﴾ [النحل: 2]. علمتني سورة النحل: أنّ نعم الله تعالى علينا لا تعد ولا تحصى، ما نعرف منها وما لا نعرف، فلو أننا قضينا حياتنا في عدّها ما أحصيناها، فكيف بشكرها؟ والله تعالى لم يطلب منا ذلك، بل يكفي لشكر هذه النعم: الاعتراف بها، ونسبتها لواهبها سبحانه، ثم الخضوع والاستكانة له تعالى بالقلب، والثناء والاعتراف له باللسان، والطاعة والانقياد له بالجوارح، وأخيرًا: الإقرار بالعجز عن موافاة شكره ومكافأة إحسانه؛ إذ لا يؤدَّى شكرُ نعمة من نعمه تعالى إلا بنعمة منه توجب على مؤدِّي ماضي نعمه بأدائها نعمة حادثة يجب عليه شكره بها. ﴿ وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ ﴾ [النحل: 18]. علمتني سورة النحل: أنّ أهل العلم نصَحَة وفجرة، فأمّا النصحة فهم أولئك الذين يقومون بالحقّ في الدّنيا، مع احتمالهم تبِعات قيامهم به، فيرفعهم الله بذلك في الدّنيا مكانًا عليًّا فيجعل ذكرهم باقيًا والثناء عليهم دائمًا، ويقيمهم يوم الأشهاد عليه شهودًا وحكامًا. وأمّا الفجَرة فهم علماء السّوء الذين ظلموا أنفسهم وظلموا الناس؛ عرفوا الحق فحادوا عنه فضلّوا، وزينوا للناس ما فعلوا من باطل فاتبعوهم فأضلوهم، وهؤلاء في الحقيقة أذلّاء أمام أنفسهم وأمام الناس حتى أتباعهم ويوم القيامة يذلون حين يفضحهم الله على رءوس الأشهاد ويوردهم النار وبئس القرار. علمتني المزيد...
  • من معوقات الاستقامة....الجليس السوء >

    التزام الصراط المستقيم من غير انحراف او اعوجاج والثبات على دين الله القويم من غير إفراط ولا تفريط والاستقامة على منهج الله بفعل الطاعات واجتناب المنهيات....لا يخلو بالتأكيد من معوقات ومثبطات قد تحول دون متابعة سير المسلم على طريق الأنبياء والمرسلين . تحصيل فضيلة الاستقامة على دين الله عزيز ونفيس كيف لا وقد أمر الله تعالى بها خير خلقه وصفوة عباده من أنبيائه ورسله فقال تعالى مخاطبا خاتم رسله : { فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ...} هود/112 وأمر بها موسى وهارون عليهما السلام : { قَالَ قَدْ أُجِيبَت دَّعْوَتُكُمَا فَاسْتَقِيمَا وَلَا تَتَّبِعَانِّ سَبِيلَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ } يونس/89 واعتبرها رسول الله صلى الله عليه وسلم رديف الإيمان و أفضل ما يمكن أن يجسد مضمون دين الله الخاتم , ففي الحديث عن سفيان بن عبدالله الثقفي رضي الله عنه قال: قلت: يا رسول الله، قل لي في الإسلام قولًا، لا أسأل عنه أحدًا بعدك قال : ( قل: آمنتُ بالله، فاستقم ) صحيح مسلم برقم/38  لا تقتصر معوقات الاستقامة على الأمور المتعلقة بشخص سالك طريقها فحسب , بل هناك من المعوقات ما يمكن وصفها بالمعوقات الخارجية التي قد تلعب دورا كبيرا في صد المسلم عن التزام طريق الاستقامة وتقف حائلا دون عزمه على التوبة والإنابة عن سبل الغواية , ولعل أولى تلك المعوقات الجليس السوء . قد يتحرك قلب أحد التائهين عن صراط الله المستقيم بالندم وتهفو نفسه إلى الاستقامة و تطوق روحه للانعتاق من شؤم المعصية وسوء مقارفة الذنوب.....فيكون جليسه السوء وقرينه من الإنس السبب الرئيس في إعاقة استقامته ومنع أوبته وحرمانه من تلمس طريق الهداية والإقلاع عن سبل الغواية . بل إن بعض جلساء السوء ورفقاء المعصية من يعمل جاهدا على إعادة من المزيد...
  • كيف يبث القرآن الكريم الطمأنينة والسكينة في النفوس ؟ >

    نورانية لانهائية تلكم التي يترك آثارها القرآن في القلوب ، يوقظ البصيرة فتضىء بنور الحق ، وتستمد نورها من العقيدة الصافية النقية في توحيد الله سبحانه . وفي حين تسيطر الامراض النفسية , وأكثرها أمراض الاكتئاب الناتج عن كثرة الهموم والأحزان , فتثقل النفس , وتوهن القلب وتقعد الجوارح , حتى يصير المرء عاجزا كسلانا , مهموما , محزونا , لا يقدم شيئا إيجابيا لنفسه ولا لأسرته ولا لأمته ، فإن القرآن يقدم له العلاج .. وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم كثيرا ما يستعيذ من هذه الأمراض , كما أخرج البخاري عن أنس رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” اللهم اني اعوذ بك من الهم والحزن و و اعوذ بك من العجز والكسل , واعوذ بك من الجبن والبخل , واعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال ” لقد علمنا الله سبحانه أن المستمسك بآياته , الموقن بها , المحب لها , الواثق في موعودها , سيعبر لحظات الضعف ولا شك ، وسيكسر آلام الهم . ويعتمد العلاج القرآني ابتداء على تثبيت معاني الإيمان بتوحيد الله سبحانه ، وتنقية العقيدة ، ويدعو المؤمن به للإخلاص والصدق في أخذها وكذا يدعوه للإيمان باليوم الآخر ، ويكرر عليه مشاهده ليعيشها المؤمن رأي العين ، فتخبت نفسه ويخشع قلبه ويعمل لما بعد الموت . ثم هو يبث الطمأنينة في القلب تارة بروعة الكلمات وأثر الآيات ذاتها وبركتها وفضلها ، وتارة بالتصريح بكونها تطمئن القلب ، ” ألا بذكر الله تطمئن القلوب ” كتأكيد وبيان ان ذكر الله تسكن معه القلوب , فتطمئن لموعود ربها , فتأمن من الخوف ومن الفزع . والآيات تذكره بالأمان في معية الله ، فلا خوف إلا من الله , ولا رهبة إلا من عذابه , فتستقر الطمأنينة فيه ، إذ لا حول ولا قوة إلا بالله ، فينجلي كل خوف , ويذهب المزيد...
  • الاستقامة عنوان الفلاح >

    ما أحلى أنْ يداومَ العبدُ على طاعة مولاه! ما أجملَ أن يستقيمَ العبدُ على الأوامر والنواهي! ليست أوامر لبشر مثله، ولكنَّها لخالقه ومُدبِّر أمره - تبارك وتعالى - الاستقامة هي روحُ الحياة وجَوهرها النفيس، لا يعرف قيمتها إلاَّ العارفون، الذين مَنَّ الله عليهم بتذوُّق حلاوتها، والسير في رِكابها، فهَيَّا بنا سويًّا نعيش مع الاستقامة وأهلها، نتعرَّف على حقيقتها، نتعرف على حالِ مَن يَلزمها، ويداوم عليها. ما الاستقامة؟ عاش السلف الصالِحُ مع هذا المعنى، فعبَّر كلٌّ منهم عمَّا عاشه مع الله؛ نتيجةً لمداومته على الاستقامة؛ ولذلك اختلفت تعبيراتُهم وألفاظهم، ولكنَّها تعبِّر في حقيقتها عن معنى واحد، وحقيقة واحدة، هي: "من وجد الله، فما فقد، ومن فقد الله، فما وجد". الاستقامة: هي لزوم طاعة الله - تعالى - وهي من جوامع الكلم، وهي نظام الأمور. قال ابن القيم: الاستقامة: روحٌ تَحيا بها الأحوال؛ أي: إنَّ الاستقامةَ بِمنزلة الرُّوح للبدن، فكما أنَّ البدن إذا خلا عن الروح، فهو مَيِّت، فكذلك الحال؛ أي: حال الإنسان إذا خلا عن الاستقامة، فهو فاسد، وكما أنَّ حياةَ الأحوال بها، فزيادة أعمال الزَّاهدين أيضًا ورَبْوُها وزكاؤها بها، فلا زَكاءَ للعمل، ولا صِحَّةَ للحال بدونها. وسُئِلَ صدِّيق الأُمَّة وأعظمها استقامةً أبو بكر الصديق - رضي الله عنه - عن الاستقامة فقال: "ألاَّ تشركَ بالله شيئًا"؛ يريد الاستقامة على محض التوحيد. وقال عمر بن الخطاب - رضي الله عنه -: الاستقامة: أنْ تستقيمَ على الأمر والنهي، ولا تروغ روغان الثعالب. وقال عثمان - رضي الله عنه -: استقاموا: أخلصوا العملَ لله. وقال عليُّ بن أبي طالب، وابن عباس - رضي الله عنهم -: استقاموا؛ أي: أدُّوا الفرائض. وقال الحسن: استقاموا على أمر الله، فعملوا بطاعته، واجتنبوا معصيته. وقال مجاهد: استقاموا على شهادة أن لا إلهَ إلا الله، حتى لحقوا بالله. المزيد...
  • ترامب ..واستعجال غضب الرب..! >

    لماذا وقف (ترامب الصليبي) هذا الموقف الصعب والصلب، وراء العدو اليهودي المتباهي بقتل مسيح النصارى، الذي قالوا عنه إنه الله أو ابن الله، أو ثالث ثلاثة..؟، ولماذا تحدى كل من تحداه، وضرب عرض الحائط بنداء من ناداه ورجاء من ترجَّاه، مسارعًا بتنفيذ أحد وعوده الانتخابية للدولة اليهودية، قبل أن تعصف به الفضيحة الروسية في حملته الدعائية..؟ لابد أن تعلم الأجيال الحاضرة أولا أبعاد مايجري، وأن تفهم أن «تهويد القدس» وتأمين مستقبلها كعاصمة لليهود هو تمهيد وتوطئة يتواطأ على تنفيذها النصارى مع أعدائهم وقتلة ربهم - حسب زعمهم - لأغراض، هي عند أكثرهم عقدة وعقيدة، وماض وحاضر،وهو عند جميعهم محور تاريخ المستقبل.. تهويد القدس ليس مجرد قرارٍ بنقل سفارة، أو مشروعٍ بهدم مسجد لبناء معبد!.. إنما يرتبط هذا وذاك بعقيدة كتابية تقترن بمنظومة دينية فكرية مترابطة متشعبة، تبدأ من السيطرة على فلسطين؛ وتنتهي بالسيطرة على العالم، مروراً بتهويد القدس كلها، وفلسطين بأكملها، وما يسمونه بأرض «إسرائيل الكبرى» بتمامها، لأنها ستكون (مملكة المسيح) القادم من نسل داوود في اليوم الذي يصفونه بأنه (يوم الغضب)..؟ فترامب لم يخرق إجماع النصارى، بل عبر - بجنونه - عنه، فجميعهم يؤمنون بعودة المسيح للقدس كعاصمة لدولته، و يوقنون بجلوسه في الهيكل منبرًا لدعوته، ليحكم العالم من «أورشاليم» (القدس) بعد مدة زمنية يحكمها اليهود ويحكمون من خلالها العالم.! ولأن النصارى يعتقدون أن المنتظر العائد في آخر الزمان هو عيسى - عليه السلام - بذاته؛ في حين أن اليهود يعتقدون أنه نبي آخر خاص بهم وخالص لهم، وهو آخر أنبيائهم؛ فإن الطرفين يتعاونان - برغم بُغض بعضهما لبعض، وتكفير بعضهما لبعض - للتهيئة لمجيء ذلك المخلص الموعود، متفقين على أن شروط مجيئه ثلاثة؛ كما هو مسطور المزيد...
  • في أن المتخلق بالقرآن والمتحقق بأسراره جند من جند الله >

    إنك –يا صاح- إذ تتخلق بالقرآن وتتحقق بمعانيه؛ تنبعث أنت نفسك جنديا من جند الله؛ بل أنت آنئذ جزءٌ من قَدَر الله! وتدبر كيف جعل الله من أتباع موسى عليه السلام أداة قدرية شق بها البحر! تأمل هذا جيدا: (وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ فَأَنْجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنْتُمْ تَنظُرُونَ!)(البقرة:50) فالله جل جلاله فرق البحر ببني إسرائيل لما كانوا مؤمنين، ولم تكن عصا موسى إلا أداة للفرق، أما العامل الفاعل – بإذن الله – فإنما هو عزائم الإيمان التي استبطنها كثير من أتباع موسى فكانوا جزءاً من الخارقة نفسها ولم يكونوا غيرها! فتأمل:   (وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ!) هكذا: (بِكُمْ) وليس (لَكُمْ)! وإن كان معنى هذه مُتَضَمَّناً في الأولى، ولكنَّ القصدَ بيانُ أن العبد إذا صار وليا لله كان أداةً بين يدي الله – سبحانه – في تنفيذ قدَره في التاريخ! واقرأ إن شئت ما ورد في الحديث القدسي: (من عادى لي وليّاً فقد آذنته بالحرب!) إلى قوله عنه: (فإذا أحببتُه كنتُ سمعَه الذي يسمع به، وبصرَه الذي يبصر به، ويدَه التي يبطش بها، ورجلَه التي يمشي بها، وإن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه!)([1]). ألا يا حسرة على العباد حقا! وعلى هؤلاء المسلمين بشكل خاص! وإذن؛ فإن هذا القرآن لو صرَّفه أهلُه حركةً في الأرض لكان أقوى من أن تـثبت أمامه كلمات الشيطان وسحر الإعلام، بل هو الحق الذي قال فيه الحقُّ جلَّ جلالُه: (بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ! وَلَكُمْ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ!)(الأنبياء:18). لا طاقة لكهان السياسة ببرهانه! ولا قِبَلَ لدجاجلة الإعلام بسلطانه! ولا ثبات لطاغوت الأرض أمام رجاله! (لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْءانَ عَلَى جَبَلٍٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ المزيد...
  • وربطنا على قلوبهم....! >

    • قصة أهل الكهف نتلوها كل جمعة وفيها عبر مختلفة ودروس متنوعة، ومن أهمها الثبات الذي قذفه الله في قلوبهم وربطنا على قلوبهم.. • رباط وثبات حال دون رجوعهم ، وربط أسعدهم بإيمانهم وطريقهم المختار . • وثبات جعلهم يتنازلون عن دنياهم وزينتهم( إذ قاموا فقالوا ربنا رب السموات والأرض ). • وربطٌ وثبات حملهم على الدعوة وامتطاء الصبر( لن ندعوا من دونه إلها لقد قلنا إذاً شططا ). • وربطنا على قلوبهم،، برغم القلة والضعف والوحشة، فذهب ما في نفوسهم من الوجل والتوجس وبذلوا بكل بأس وشجاعة . • وربطنا على قلوبهم .. برغم المكر الوثني، ومحاولات التعرض لهم بكل صنوف الأذى..! • وربطنا على قلوبهم بالثبات والصبر بحيث لا يخافوا ولا يحزنوا، ويصدعون بما ألهمهم المولى تعالى..نظير الصحابة في بدر( وليربط على قلوبكم ويثبت به الأقدام ) سورة الأنفال . ورباط قلبي نحو ما حصل لأم موسى عليهما السلام( لولا أن ربطنا على قلبها ) سورة القصص . • ويكتمل الرباط الإيماني بسبب صدق أهله، وإيثارهم ما عند اللهِ، ولهجهم بالذكر والتوحيد . وسئل الإمام أحمد عن الصدق فقال( بهذا ارتفع القوم ). • وانتهى رباط أهل الكهف بأن حماهم الله وجعلهم آية للعالمين( ولبثوا في كهفهم ثلاث مائة سنين وازدادوا تسعا ) سورة الكهف . • وينحل الرباط بالمعاصي والتعلق بغير الله، والتطلع للدنيا وشهواتها ومبالغاتها الزائغة الزائفة ( ولكن أخشى أن تُفتح عليكم كما فُتحت على من كان قبلكم ). • ويزعزع الأعداء ثبات المؤمنين بالدنيا والمناصب والأنوال والأموال وعند الترمذي وهو صحيح:( لكل أمة فتنة وفتنة أمتي المال ). • رهط من أهل الكهف الشباب ضربوا أروع الأمثال في الثبات والصبر، واختيار الباقية على العاجلة، والثواب على التباب( ما عندكم ينفد وما عند الله باق )سورة النحل . • وإذا تعجبت من ثبات الأعلام كابن حَنْبَل ومالك وابن المزيد...
  • قرار واشنطن بشأن القدس لا يجافي السنن وبها ينمحق >

    لم يبعد قرار واشنطن، ولا المناخ الذي اتخذ فيه هذا القرار، ولا ردود الأفعال حوله قيد أنملة عن السنن الربانية الماضية لنواميس الحياة، ولهذا لم يكن في أي من ذلك ثمة مفاجأة. فالقرار الأمريكي، اتخذ في مناخ غير مسبوق في العالمين الإسلامي والعربي؛ فحظوظ التصدي له والوقوف ضده تكاد تكون منعدمة من الناحية العملية، والمنطقة العربية التي كانت أولى من غيرها بممانعة هذا الإجرام الأمريكي المتمثل في الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الغاصب/"إسرائيل" هي في مجملها مفككة هزيلة، خرجت أربعة منها بسبب الحروب والصراعات العسكرية من المعادلة تماماً: سوريا، العراق، اليمن، ليبيا، تلك التي استولت إيران على أربعة منها، هي السابقة باستثناء ليبيا وإضافة لبنان عليها، وركعت دول أخرى لهيمنة الكيان الصهيوني لحد التحكم الكامل في سياساتها، وركبت مجموعة ثالثة قطار التطبيع خاضعة. وفي الجملة؛ فإن المنطقة العربية تشهد أكبر صراعات العالم، والتي – للأسف – لا يقع الكيان الصهيوني في الطرف الآخر منها، لاعتباره "حليف" كلا الطرفين أحياناً أو يكاد، وقد أسفرت عن أكبر موجات ونسب ومعدل لجوء في العالم، تكفي لإقامة دولة جديدة من ساكني الخيام وراكبي مراكب اللجوء تصل إلى 14 مليون لاجئ مسلم عربي. وما يستتبع هذا أو يوازيه من أكبر عملية إفقار تحدث للمنطقة بوتيرة كبيرة جداً لا تستثني معظم الفقراء بالأصل منذ "الاستعمار" أو كثير من الأغنياء في زمن الاحتلال "الأنيق". العالم الإسلامي كله من جاكرتا إلى طنجة يغرق في بحار التغريب المظلمة، ويخضع لعمليات تدجين متقنة تمتد من التعليم إلى الثقافة والإعلام، ولا تقف عند حدود المساجد المقدسة بشيء من إجلال أو احترام، ولا عند حقوق التعبد البسيطة والشخصية والتي تقرها "شرعة حقوق الإنسان الدولية" كما المزيد...
  • الأقصى .. حلقة جديدة من الألم >

    حلقة جديدة من الإيلام تجاه مقدساتنا ، لكنها هذه المرة موغلة في الألم .. تلكم السلسلة التي بدات منذ سنين ، خطواتها تتبلور نحو تنحية الوجود والتقدير والاحترام لكل مقدس في الإسلام ولست ههنا أكتب لمن هم لا يسشعرون بمعنى المقدس ولا بقيمته ، ولا لهؤلاء الذين يلونون مبادئهم كل يوم بلونٍ جديد يتآلف مع النفعية والمصلحة ، مهما كان الثمن من قيمهم ومبادئهم . ولست كذلك أكتب لدعاة التحرر من عبودية الله سبحانه ومن الالتزام بهدي رسوله صلى الله عليه وسلم .. أولئك الذين ما فتئوا يخدعون أنفسهم بمعاني الرقي والتقدم والحرية والتجرد ، ولم يهدؤوا يومًا في هجمتهم على الإسلام ووسمه بالإقصائية والتفرد. إنما أكتب حسرة على صنفين من المسلمين: أصحاب الرأي الذين أدمنوا أن تكون مواقفهم كلها عبارة عن ردود أفعال ضعيفة ، وارتضوا أن تكون خطواتهم عشوائية سطحية غير مرتبة ولا منسقة ولا سابقة، ناهيك عمن آثروا السكوت والخنوع، وأصابهم داء البكم والصمم! وكذا الذين انشغلوا بمعاشهم وشئونهم الخاصة عن نصرة أقساهم وهو ينتهك، ونصرة مقدساتهم وهي يعبث بها ! لماذا يجترئ العالم علينا نحن وعلى أقصانا ومقدساتنا ورموزنا المكرمة؟ لماذا دومًا نكون نحن الضعفاء في المشهد، ونكون دومًا أصحاب رد الفعل؟! أي حرقة تنتابنا، أي ذلة تخيم علينا؟! أي انكسار ذاك الذي جنيناه ونحن نسمع ونشاهد.. نلملم أطراف الخيبة ونمسح دموعنا كفعل النساء؟! ها نحن نخبئ رءوسنا من أبنائنا؛ مخافة أن يسألوننا: ماذا فعلتم نصرةً لأعلى قيمة وأرفع مبدأ؟.. وددنا لو سترنا وجوهنا وغيّرنا ملامحنا وتبرأنا من أسمائنا وعناويننا. فيا أيها العالم، اشهد أننا بغير مبادئنا وقيمنا وشعائرنا ومقدساتنا فقراء كالجمادات، ضعفاء كأطفال رُضّع، ذاهلون كالعاجز عند غرغرة الموت. إن التآلف مع المذلات فعل الرقيق المزيد...
  • 1

الأكثر قراءة هذا الشهر

جديد المرئيات

كتب للتحميل

  • 1

رسائل ماجستير و دكتوراه

  • جهاد المسلمين خلف جبال البرتات من القرن الأول إلى القرن الخامس الهجري >

    جهاد المسلمين خلف جبال البرتات من القرن الأول إلى القرن الخامس الهجري ـ د. وفاء عبد الله بن سليمان المزروع ، مكتبة دار القاهرة ، القاهرة ، ط 1 ، 2003 م ، 383 صفحة . رابط مباشر : http://www.archive.org/download/mbvc74/mbvc74.pdf المزيد...
  • أحكام المرتد في الاسلام >

     أحكام المرتد في الاسلام.تأليف: عبد الحليم حاج أحمد.رابط الرسالة المزيد...
  • محمد إقبال وموقفه من الحضارة الغربية >

    محمد إقبال وموقفه من الحضارة الغربية.تأليف: خليل الرحمن عبد الرحمن.رابط مباشر للرسالة المزيد...
  • 1

عرض كتاب

  • قراءة في كتاب الماجريات للشيخ إبراهيم السكران >

    “الماجريات” هو العنوان الذي انتقاه فضيلة الشيخ إبراهيم بن عمر السكران حفظه الله لكتابه الصادر في شعبان 1436/يونيو 2015م.والماجريات مصطلح يعني (ما جرى به العمل) فـ «الـ» للتعريف، و«ما» الموصولية بمعنى الذي، و«جرى» بمعنى وقع وحدث، وجُمعت بالألف والتاء لتصبح «الماجَرَيَات».وفي كتب التاريخ وعند أدباء العصر الإسلامي الوسيط كابن خلكان والسخاوي فقد استعمل هذا المصطلح تحت معنى الحوادث والوقائع والأخبار، كما استعان به علماء السلوك في توصيف اشتغال المرء بالأخبار والأحداث التي لا نفع فيها. قال ابن القيم رحمه الله: «فإن بركة الرجل تعليمه للخير حيث حل، ونصحه لكل من اجتمع به… ومن خلا من هذا فقد خلا من البركة، المزيد...
  • ملخص كتاب التاءات العشرون لتدبر القرآن لمؤلفه الشيخ ناصر القطامي >

    الكتاب صادر عن دار الحضارة الطبعة الأولى ١٤٣٨ ويقع في ١٣١ صفحة من المقدمة : وفي هذه الأسطر التي بين يديك كلمات موجزة، حول مفاتيح تدبر القرآن الكريم، وسبل العيش في كنفه، عنونتها (بالتاءات العشرون لتدبر القرآن الكريم). يمكننا تقسيم الكتاب إلى قسمين: القسم الأول : ذكر فيه المؤلف شيئا من فضائل التدبر وأهميته، وصورا من منهج النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام في تدبر كلام الله جل وعلا، وموانع التدبر وصوارفه، وثمرات التدبر وفوائده.  القسم الثاني (وهو المقصد من الكتاب) : سرد فيه المؤلف عشرين مفتاحا للتدبر، عنونها بالتاءات العشرون لتدبر القرآن الكريم. معنى التدبر : هو التفكر والتأمل في كلام الله تعالى؛ ﻷجل المزيد...
  • ملخص لكتاب تطييب الخواطر لمؤلفه الشيخ محمد المنجد >

    بسم الله الرحمن الرحيم المزيد...
  • 1

284 زائر، و2 أعضاء داخل الموقع

مقتطفات من كتب

  • اقتباسات إدارية من كتاب [أفضل كتب الإدارة على الإطلاق – 9 أسرار لقيادة أفراد منجزين ومتحفزين ذاتيًا] >

    •• لاحظتُ على مدار الـ38 عامًا الماضية، ما يتطلبه لإدارة أمرٍ ما أو تشغيل مشروع تجاري ناجح؛ ألا وهو فريق إداري عظيم. •• ما الذي حوّل شركة (جنرال موتورز) من واحدة من أكبر وأفضل الشركات في العالم إلى شركة مفلسة تمدّ يدها إلى الحكومة لإنقاذها من المأزق المالي الذي وقعت فيه؟ الإجابة هي : الإدارة السيئة !!  •• المفاتيح التسعة التي سأقوم بتغطيتها في هذا الكتاب :1- الموظّفون يعملون من منطلق دوافعهم لا دوافعك أنت.2- وصّل للموظفين توقعاتك الكبيرة.3- لا ترضى بالمستوى المتوسط، فأنت من يضع المعايير والحدود.4- توقّف عن لعب دور القائد (متصيّد الأخطاء).5- إذا أردتهم أن يستمعوا إليك، فأخبرهم بأنهم قاموا بشيء المزيد...
  • المختصر لكتاب مشروع العمر تأليف الدكتور: مشعل بن عبدالعزيز الفلاحي >

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد : فالعاقل يحرص ويسعى إلى الأمر الذي يوصل آخرته بدنياه ، فتجري عليه حسناته وهو في قبره ، ويجد برد هذا الأمر وحلاوته على قلبه حين لقاء ربه ، وليس هناك من الأمور أنفع من مشروع يقوم على وجه الأرض وصاحبه ابتغى به وجه الله ، وقد انتفع به عموم المسلمين ولا يزالون كذلك الى أن يرث الله الأرض ومن عليها وبين أيدينا كتاب من أنفع الكتب في مجال اختيار المشاريع وهو كتاب : مشروع العمر للشيخ الدكتور مشعل بن عبدالعزيز الفلاحي أطال الله في عمره المزيد...
  • مشروعنا السياسي والفكري >

    -إن مشروعنا السياسي والفكري يجب أن يتصدى بوعي لمشكلات الأمة والتحديات التي تواجهها وعلى المصلحين أن يرفعوا لواء جاداً علمياً وعملياً لتأصيل ثقافة العدل والإنصاف والتي تعزز كرامة الإنسان وتبني مجتمعاً تسوده قيم الطمأنينة والتلاحم المجتمعي . أحمد بعبد الرحمن الصويان (العدل شريعة المصلحين)التقرير الإرتيادي الثامن ص 13 . المزيد...
  • 1

جديد الفتاوى

  • تحريك الخاتم في الوضوء >

    السؤال هل يلزم تحريك الخاتم في الوضوء؟الجواب الحمد لله وحده، وصلى الله وسلم على من لا نبي بعده، أما بعد: فلم يثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم حرك خاتمه في الوضوء، ولكن الإنسان يحركه إذا كان ضيقاً، ويحول دون وصول الماء إلى الجزء الذي يغطيه الخاتم، والنبي صلى الله عليه وسلم لم يلبس الخاتم للزينة، وإنما لبسه ليختم به المزيد...
  • حكم مشاهدة المسلسلات أو الأفلام >

    مشاهدة المسلسلات أو الأفلام لكل منها عدة محاذير شرعية يكفي الواحد منها لتحريمها فمنها: أولاً: إنها لا تخلو من الموسيقى والمعازف والغناء وتحريمها هو الثابت عن الصحابة وهو مذهب الأئمة الأربعة واستدلوا بأدلة كثيرة، منها حديث أبي مالك الأشعري قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "ليكوننَّ من أمَّتي أقوام يَستحلُّون الحِرَ والحَريرَ، والخمر والمعازف" (رواه البخاري). ثانياً: المزيد...
  • تزجيج الحاجبين >

      السؤال: هل صحيح أنّ هناك فرقًا بين نمص الحاجبين للمرأة و تزجيجهما – أي: تهذيبهما من الطّرفين -؟ و هل صحيح أنّ الرّسول - صلّى الله عليه وسلّم - لعن النامصات والمتنمّصات، ولم يلعن الزجّاجات؟ أثابكم الله عنّا خير إثابة. الإجابة: الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ: فالذي يظهر أن تزجيج الحاجبين نوع من أنواع المزيد...
  • 1

شخصيات بناءة

  • ( 8 ) قواعد مهمة لمن أراد نقاش المناوئين لدعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب- رحمه الله- >

    هذه ثمان قواعد أو تمهيدات أُراها مهمة لمن أراد الدخول في النقاش مع المناوئين لدعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب - رحمه الله - ؛ كي لا يكون الحوار معهم غير مجدٍ ، ويدور في حلقة مفرغة ، استللتها من كتابي " ثناء العلماء على كتاب الدرر السنية " ، مع التنبيه إلى أن توثيق النقول الآتية في المقال يجده القارئ في كتابي السابق ، وهو منشور في موقع هذا المزيد...
  • سيد قطب رحمه الله >

    فضيلة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي حفظه الله : كثرت الأقوال في سيد قطب رحمه الله ، فهذا ينزهه من كل خطأ، وذاك يجعله في عداد الفاجرين بل الكافرين فما هو الحق في ذلك ؟ الجواب : الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد فإن المفكر الأديب سيد قطب رحمه الله له أعداء كثيرون، يختـلفون في كيفية النقد وأهدافه المزيد...
  • محمد بن عبد الوهاب مُصْلِحٌ مفترى عليه >

    السؤال : شيخ الإسلام محمد عبد الوهاب لماذا هو محارب وكثير ما يقال فيه ويسمون من يتبعه بالوهابي ؟. الجواب : الحمد لله لتعلم أخي أن من سنن الله تعالى في عباده المصطفين أن يبتليهم على قدر إيمانهم ليبين الصادق من الكاذب ، كما قال سبحانه : ( ألم * أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ المزيد...
  • 1
  • من نحن وماذا نريد
    من نحن وماذا نريد  نحن طائفة من المسلمين يتمسكون بسنة النبي -صلى الله عليه وسلم- وهديه في أصول الدين وشرائعه. ويدعون للاجتماع عليها مع غيرهم من المسلمين. فيحققون الجماعة بمعناها العلمي من الالتفاف حول منهج النبي وصحبه، والعملي من الاجتماع في إطار واحد يَعصِم من التفرق والاختلاف.   فيفارقون بهذه النسبة الشريفة كل من أحدث في دين النبي بدعًا من الأمر، أو فرّق كلمة المسلمين وشق صفهم. وقد ظهرت التسمية في القرون الثلاثة الأولى لما ظهر أهل الأهواء فخرجوا على جماعة المسلمين بمخالفتهم وبِدَعهم، فأصبح من يُعنى بالسنة واتباعها يُشتهر أمره ويسمى من أهل السنة والجماعة، وسميت مصنفاتهم بكتب ”السنة“. ونحن ننتسب إلى تلك…