youtube

facebook6

ما دور العرب في الضربة العسكرية؟

كتبه  ياسر الزعاترة
قييم هذا الموضوع
(0 تصويتات)

لم نسمع طوال أكثر من أسبوعين، منذ أن تبدت ملامح القرار الأميركي بتوجيه ضربة عسكرية للنظام السوري، لم نسمع أي تصريح يذكر من العرب الذين كانوا حاضرين في اجتماع رؤساء هيئات الأركان في الأردن، أعني فيما خصَّ تفاصيل الضربة وأهدافها، وليس شيئا آخر، ربما باستثناء تصريح أردني حول محدوديتها، عدا ذلك، لم نسمع أي شيء من الآخرين الذي كانوا حاضرين - نتحدث عن العرب، فقد تحدث أردوغان مطالباً بضربة موسعة تسقط النظام، أو تضعفه في أقل تقدير-، ولا ندري هل ثمة موقف أو دور، أم أن موقف الحاضرين كان ينحصر في منح الغطاء للضربة، فضلاً عن تمويلها؟!

في المقابل، لا يمر يوم إلا ويكون هناك اتصال من سياسي أميركي مع آخر إسرائيلي من أجل شرح آخر التطورات، وحين قرر أوباما أن يعرض نيته توجيه الضربة على الكونجرس، كان نتنياهو هو أول شخص يتصل به، ولم يتوقف الأمر عند ذلك، بل اتصل به كيري أيضاً، مع أن اتصاله يبدو ذو صلة بحثِّه على التأثير على اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة من أجل أن يدعم الضربة، وهو ما حصل بالفعل، إذ أعلنت أكبر ثلاث منظمات صهيونية تأييدها للتوجه، وهو ما سيظهر واضحاً في التصويت عليها، مع أن أحداً لا ينبغي أن يطالب نتنياهو بتأييد الضربة، فهو من أوائل المتحمسين لها، بل هو الذي دفع في اتجاهها، من دون أن نغفل وضع أوباما الداخلي وحاجته للضربة، وربما حاجة أميركا لها كي تستعيد بعضا من هيبتها التي تآكلت خلال السنوات العشر الأخيرة.

لا يتوقف الأمر عند المشاورات، فالمسؤولون الأمنيون والعسكريون الإسرائيليون حاضرون بقوة في كل ما يتعلق بالضربة، وليس الأمر مرتبطاً بمسألة الموعد حتى يأخذوا استعدادهم كما يمكن أن يقال، بل يتعلق كذلك بالمعلومات الاستخبارية، والأهم، ببنك الأهداف التي ينبغي أن تشملها الضربة.

هنا تحديداً ينهض التساؤل المتعلق بدور العرب الذي منحوا الغطاء للضربة، وسيمولونها، ذلك أن بقاءهم بعيدين كما يظهر عن تحديد تفاصيل الضربة سيجعلها محصورة في تلبية الطلبات الإسرائيلية بعيدا عن أية مصالح معتبرة للشعب السوري، والطلبات المذكورة كما يعلم الجميع لا يمكن أن تشكل عقوبة للنظام، بقدر ما هي عقوبة للشعب السوري وللكيان السوري.

ما يريده الصهاينة بشكل أساسي هو تدمير الأسلحة التي تؤثر على الأمن الصهيوني، وفي مقدمتها الأسلحة الكيماوية، وكذلك الصواريخ بعيدة المدى والصواريخ المضادة للطيران.

وإذا سلمنا بأن الكيماوي لا يعني الشعب السوري مع أن الصهاينة يحتفظون بكميات كبيرة منه، فإن الأسلحة الأخرى هي ملك للشعب السوري، ثم ماذا لو وضع النظام هذه الأسلحة في أماكن مكتظة بالمدنيين دون علمهم، هل سيجري استهداف تلك الأماكن بصرف النظر عن وقوع ضحايا بينهم؟ مع علمنا بأن النظام سيعيد التموضع في سياق من استجلاب ضربة تصيب قطاعا من المدنيين كي يؤثر على الرأي العام.

في هذا السياق جاء تصريح مسؤول كبير في خارجية واشنطن ليعكس المخاوف التي تنتاب كثيرين بشأن حدود الضربة وأهدافها، فقد قال بوضوح: " لا أتوقع تغييراً كبيراً في اليوم التالي، أعتقد أن حرب الاستنزاف ستستمر؛ دون استخدام أسلحة كيماوية"، ثم أضاف محاولاً تخفيف عبء تصريحاته: " إنها حرب استنزاف يخسرها النظام ببطء وتدريجيا"، وجاء أوباما بعد ذلك ليقول: " الضربة سوف تكون محدودة في نطاقها ومدتها، وتهدف إلى ردع الحكومة السورية عن استخدام الغاز السام ضد شعبها مرة أخرى وإضعاف قدرتها على القيام بذلك".

هذا كل شيء!

هدف الضربة كما يتبدى من أكثر المعطيات يتمثل في حل مشكلة أوباما والتخلص من بعض الأسلحة لصالح إسرائيل وربما استهداف بعض القوى الإسلامية لتعزيز «المعتدلين» كما ذهب متحدث باسم البيت الأبيض في تصريح آخر.

المشكلة في هذه الحالة تتمثل في أن الاستنزاف سيعود بينما بشار في حالة ضعف عسكري نسبي لن تلبث أن تعوضه إيران، ومعها روسيا، لكنه سيكون في حالة أقوى سياسيا بعد ظهوره بمظهر الصمود أمام أكبر قوة في العالم، والنتيجة هي إطالة الاستنزاف بدل تقليل مداه الزمني، أسئلة كثيرة تواجه العرب الداعمين للضربة، ومعهم تركيا أيضا، وهم سيتحملون دون شك مسؤولية ما سيجري، وليس الأميركان وحدهم؛ لأنهم هم من منح الغطاء للضربة، وكان بوسعهم دون شك لو كانوا جادين في نصرة الشعب السوري أن يلقوا بثقلهم بشكل أكبر (سلاحا ودعما متعدد الأشكال) من أجل منح الثورة فرصة الانتصار دون تدخل خارجي، لكنهم فضلوا البحث عن مسار آخر يمنحهم القدرة على السيطرة على تداعياتها، لاسيَّما أن الأكثر تأثير بينهم لا يريدون انتصاراً لها يمنح دفعة لربيع العرب، بقدر ما يريدونها تأديبا للشعوب، مع استنزاف لإيران، وإذا حدث تغيير ما، فعلى قاعدة المجيء بنظام يلتحم بحلف الاعتدال العربي الذي استعاد قوته بانضمام مصر إليه بعد الانقلاب على الرئيس المنتخب.

لا يعني ذلك أن ما يريدونه ويخططون له سيحدث بالضرورة، فالشعب الذي سجل كل هذا الصمود وهذه التضحيات سيكون له رأيه، وكذلك ثواره، ومن يحدد بداية الحرب، ليس بالضرورة أن يحدد نتائجها وتداعياتها أيضا.

كتبنا ذلك كله قبل التطور الأخير المتمثل في عرض كيري تسليم النظام لأسلحته الكيماوية من أجل تجنب الضربة، وموافقته على وضعها تحت الرقابة الدولية بطلب من روسيا، وهو تطور قد يربك كل حسابات الضربة، ويدخل الأوضاع في مسار جديد مختلف.

المشاهدات 664 مرة

الأكثر قراءة هذا الشهر

جديد المقالات

  • خلق نفتقده >

    قد لا  يكون الخلق الوحيد الذي يفتقده مجتمع المسلمين اليوم لكنه بلا شك الأكثر افتقادا في ظل طغيان مادي جارف وجفاف روحي وأخلاقي واضح وانحسار ملحوظ لتمثل المسلمين بخلق متمم لشعب الإيمان . لا تقتصر غربة هذا الخلق في المجتمع على جنس دون آخر أو جيل دون جيل فقد عمت بلوى هجره والإعراض عنه الرجال قبل النساء وانتقلت عدوى تركه إلى الفتيان المزيد...
  • متى.. متى؟! >

    عبارةٌ وجدتها مكتوبةً في إحدى الوريقات أمامي، فتبادر لذهني: لماذا يؤجِّل البعض منا تحقيقَ الأهداف، يؤخِّرها للغد، أو بعد غدٍ، وربما الشهر القادم، وقد يردِّد: "خليها بالتساهيل"؟ بالتسويف لن يتحقَّق شيء، وستظلُّ واقفًا في نفس المكان طَوالَ حياتِك. اجلس مع نفسك واسألها: (سأعيش في هذه الحياة مرَّةً واحدةً، أحلامي وأمنياتي، أهدافي التي أريدها متى سأقوم بتحقيقها، متى.. متى؟!). ذلك الهدف الذي المزيد...
  • هنا تظهر معادن الأزواج >

    حريصون علي شكر كل أب أو زوج لما يتحمل من مسئوليات , و ما يبلغه من الكد والتعب و العمل ليل نهار ، كي يوفر لبيته و لأهله و أولاده حياة كريمة ، مضحيا بكل ما أوتي من قوة لسد إحتياجاتهم .. هذا غير ما يتحمل من الهموم التي تعاوده من الخوف من غد , أو هل سيستطيع أن يواصل رحلة الكفاح هذه , أم ستتقلب المزيد...
  • 1

شخصيات بناءة

  • قوة الكلمة >

    في بعض اللحظات لحظات الكفاح المرير الذي كانت الأمة تزاوله في العهد الذي مات. . كانت تراودني فكرة يائسة، وتلح على إلحاحا عني. . أسأل نفسي في هذه اللحظات. . ما جدوى أن تكتب؟ ما قيمة هذه المقالات التي تزحم بها الصحف؟ أليس خيرا من هذا كله أن تحصل لك على مسدس وبضع طلقات، ثم تنطلق تسوي بهذه الطلقات حسابك مع الرؤوس الباغية المزيد...
  • ( 8 ) قواعد مهمة لمن أراد نقاش المناوئين لدعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب- رحمه الله- >

    هذه ثمان قواعد أو تمهيدات أُراها مهمة لمن أراد الدخول في النقاش مع المناوئين لدعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب - رحمه الله - ؛ كي لا يكون الحوار معهم غير مجدٍ ، ويدور في حلقة مفرغة ، استللتها من كتابي " ثناء العلماء على كتاب الدرر السنية " ، مع التنبيه إلى أن توثيق النقول الآتية في المقال يجده القارئ في كتابي السابق ، وهو منشور في موقع هذا المزيد...
  • سيد قطب رحمه الله >

    فضيلة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي حفظه الله : كثرت الأقوال في سيد قطب رحمه الله ، فهذا ينزهه من كل خطأ، وذاك يجعله في عداد الفاجرين بل الكافرين فما هو الحق في ذلك ؟ الجواب : الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد فإن المفكر الأديب سيد قطب رحمه الله له أعداء كثيرون، يختـلفون في كيفية النقد وأهدافه المزيد...
  • 1

568 زائر، و2 أعضاء داخل الموقع

جديد الأخبار

  • الشرطة البلجيكية تستعد لمداهمات جديدة ضد اللاجئين >

    تستعد الشرطة البلجيكية لمداهمة إحدى حدائق العاصمة بروكسل بهدف ضبط لاجئين يتخذون منها مأوى. وقال مسؤول في الشرطة : إن عناصر من الشرطة مرتدين أزياء مدنية، سيقومون بضبط اللاجئين الذين يبيتون في حديقة "ماكسيميليان"، دون توضيح توقيت بدء تلك المداهمات تحديدا. ولفت إلى أن عناصر الشرطة ستتحرك في مجموعات صغيرة خوفا من مواجهة انتقادات شعبية. وأضاف, أن وزيري الداخلية جان جانبون، المزيد...
  • إيران تمهد لإعدام عشرات المعتقلين على خلفية الاحتجاجات >

    وجه القضاء الإيراني تهم "الإفساد في الأرض " و"المحاربة" ضد 39 من المعتقلين أثناء الاحتجاجات الأخيرة وهي تهم أدت في السابق إلى إعدام الآلاف من المعارضين الإيرانيين. وأشارت وكالة "هرانا" التابعة لمجموعة من ناشطي حقوق الإنسان إلى أن قوات الأمن نقلت خلال الأيام الماضية، عشرات من المعتقلين في مدينتي "أسدآباد" و"تويسركان" في محافظة همدان إلى السجن المركزي بعد أن وجهت لهم المزيد...
  • الطائرات الروسية ترتكب مجزرة بالغوطة وأخرى بريف إدلب >

    ارتكبت طائرات الاحتلال الروسي مجزرة في الغوطة الشرقية بريف دمشق وأخرى بريف إدلب شمال سورية . وقضى قرابة الـ40 مدنياً وجرح العشرات بينهم أطفال ونساء إثر قصف من طائرات الاحتلال الروسي على مناطق متفرقة من سوريا، في حين استمرت فرق الدفاع المدني في العمل لساعات وهي تحاول انتشال العالقين تحت الركام. وقال مراسلون في ريف دمشق : إن 19 مدنيا قتلوا في المزيد...
  • 1

جديد الفتاوي

  • بقايا طلاء الأظفار (المناكير)، وأثره على الوضوء >

    السؤال امرأة على أظافرها مناكير (صبغ) وأزالتها قبل التطهر للصلاة، وبعد يومين تقريبا رأت بعض الآثار باقية على أظفارها، فماذا عليها؟ الجواب الحمد لله؛ يجب في الوضوء والغُسل الإسباغُ، أي: غَسل جميع ما يجب غسله في الغُسل والوضوء، وألا يترك من ذلك شيء، فإن نسي موضعًا من أعضاء وضوئه أو بدنه في الغُسل قبل أن تجف أعضاؤه، غسل الموضع وكفى، المزيد...
  • المشاركة والتهنئة بعيد ميلاد المسيح عليه السلام >

    السؤال صاحب الفضيلة الشيخ العلامة عبدالرحمن بن ناصر البراك أحسن الله إليك، كثرت في الآونة الأخيرة الضجة حول حكم الاحتفال بميلاد المسيح عليه السلام، وحكم تهنئة الناس بعضهم بعضاً بذلك، وكذلك حكم تهنئة النصارى مجاملة لهم أو بنية دعوتهم، وقد استدل بعضهم بسلام النبي صلى الله عليه وسلم على هرقل على جواز ذلك في الدعوة، فهل هذا القول معتبر، وهل المزيد...
  • حكم تهنئة الكفار بأعيادهم >

    ما حكم تهنئة الكفار بأعيادهم ؟ .الحمد للهتهنئة الكفار بعيد الكريسمس أو غيره من أعيادهم الدينية حرام بالاتفاق ، كما نقل ذلك ابن القيم - يرحمه الله - في كتاب ( أحكام أهل الذمة ) حيث قال : " وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق ، مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم ، فيقول: عيد مبارك عليك ، أو تهْنأ بهذا العيد ونحوه ، فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو المزيد...
  • 1
  • من نحن وماذا نريد
    من نحن وماذا نريد  نحن طائفة من المسلمين يتمسكون بسنة النبي -صلى الله عليه وسلم- وهديه في أصول الدين وشرائعه. ويدعون للاجتماع عليها مع غيرهم من المسلمين. فيحققون الجماعة بمعناها العلمي من الالتفاف حول منهج النبي وصحبه، والعملي من الاجتماع في إطار واحد يَعصِم من التفرق والاختلاف.   فيفارقون بهذه النسبة الشريفة كل من أحدث في دين النبي بدعًا من الأمر، أو فرّق كلمة المسلمين وشق صفهم. وقد ظهرت التسمية في القرون الثلاثة الأولى لما ظهر أهل الأهواء فخرجوا على جماعة المسلمين بمخالفتهم وبِدَعهم، فأصبح من يُعنى بالسنة واتباعها يُشتهر أمره ويسمى من أهل السنة والجماعة، وسميت مصنفاتهم بكتب ”السنة“. ونحن ننتسب إلى تلك…